• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الطريق إلى أسبوع أبوظبي للاستدامة 2016

من المفاوضات إلى العمل.. النهوض بالطاقة المتجددة عقب مؤتمر باريس للمناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 يناير 2016

بقلم: عدنان أمين*

قبل شهر من الآن، تبنى قادة العالم اتفاقاً تاريخياً حول المناخ في باريس، إيذاناً بانطلاق مرحلة جديدة وحاسمة في العمل من أجل التصدي لتحديات تغير المناخ. ويحدد الاتفاق الذي يقع في 32 صفحة هدفين أساسيين، هما الإبقاء على معدل ارتفاع حرارة كوكب الأرض دون 2 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، وخفض الانبعاثات العالمية بسرعة.

إن هذه الأهداف تعني في مضمونها أن هناك حاجة ملحة للحد بشكل كبير من الانبعاثات الكربونية في قطاع الطاقة، والذي يساهم وحده بثلثي الانبعاثات العالمية. وفي إطار الاتفاق، قدم ما يقرب من 190 دولة تعهدات بالحد من انبعاثاتها المحلية، كما أشارت غالبية تلك الدول إلى التحول نحو الطاقة النظيفة باعتباره عنصراً أساسياً في استراتيجياتها.

الآن وقد انتهت المفاوضات، وتم تحديد الأهداف، فقد حان الوقت لكي يبدأ العمل الحقيقي.

لقد بات معلوماً لدينا الآن أن مضاعفة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بحلول عام 2030 يمكن أن تحقق نصف الانخفاض اللازم في الانبعاثات للحد من ارتفاع درجة الحرارة إلى 2 درجة مئوية، في حين يمكن إنجاز النصف الآخر من خلال تعزيز كفاءة استخدام الطاقة، إلا أن تحقيق ذلك يتطلب على أية حال ترجمة التعهدات الحالية إلى سياسات وطنية واستراتيجيات تنفيذية فاعلة.

في هذا السياق، يجتمع قادة أكثر من 150 دولة في أبوظبي هذا الأسبوع لحضور اجتماع الجمعية العامة السادس للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) والفاعليات الأخرى التي يستضيفها أسبوع أبوظبي للاستدامة، وحيث إنه الاجتماع الحكومي الدولي الأول عقب مؤتمر الدول الأطراف بشأن المناخ في باريس، سيعمل المشاركون في الجمعية العامة للوكالة على وضع الأجندة العالمية للطاقة المتجددة واتخاذ خطوات عملية ملموسة لتسريع وتيرة الانتقال الذي نشهده حالياً في مجال الطاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا