• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

أكد المشاركة في القمة العربية وربط مستوى التمثيل بـ”تهيئة الظروف اللازمة”

الفيصل: من حق السوريين التسلح دفاعاً عن النفس لمواجهة الأعمال العدوانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

الرياض (وكالات) - أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمس حق الشعب السوري المشروع بالدفاع عن النفس في مواجهة الأعمال العدوانية التي يقوم بها النظام. وقال خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال الدورة الـ122 للمجلس الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس في الرياض التي انعقدت برئاسته “إن السوريين لا يريدون النظام الذي يصر على البقاء بالسلطة بالقوة ورغبتهم في التسلح دفاعا عن أنفسهم حق لهم..لقد استخدمت أسلحة في دك المنازل تستخدم في حرب مع الأعداء”.

وأعرب الفيصل عن أسفه لفشل الجهود الدولية في وقف المجازر ونزيف الدم في سوريا، منتقداً بهذا الصدد موقف روسيا التي استخدمت “الفيتو” لمنع صدور قرار عن مجلس الأمن، وقال “أصابتنا خيبة أمل جراء الموقف الروسي وعندما طرحوا الحوار مع مجلس التعاون قلنا لهم ان المشكلة عربية وليست خليجية..الخلاف بين روسيا والخليج واسع ولا توجد قواسم مشتركة، لكن بالإمكان الحوار مع روسيا حول أمور أخرى”.

وتابع الفيصل “إذا كان هناك من أصدقاء لسوريا فيجب ان ينصحوهم بوقف البطش والقتل..نتمنى على روسيا وغيرها ان ينصحوهم..نريد الحرية للشعب السوري وهذه مبادئ تنسجم مع مبادئ موسكو.

وقال ردا على سؤال ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية اتصل 3 مرات بالرئيس السوري بشار الأسد لدعوته لوقف القتل وحقن الدماء.

وشدد الفيصل على انه في حال أوقف النظام السوري نزيف الدم وأفرج عن جميع المعتقلين سيكون هناك مكان للحوار. وقال ردا على سؤال حول الأفق السياسي “من الممكن ان يحدث في سوريا ما حدث في اليمن” (في إشارة الى تنحي الرئيس علي عبدالله صالح وتسليم الرئاسة إلى نائبه لفترة انتقالية).

وانتقد وزير الخارجية السعودي التهجمات الايرانية على دول الخليج ومحاولة تشويه صورتها إضافة الى تحريضها البعض على القيام بأعمال شغب في المنطقة الشرقية. لكنه استبعد ردا على سؤال قطع العلاقات مع إيران. ... المزيد