• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشباب يتفوق على الوصل في مباراة تمطر 14 هدفاً

النصر يطيح الأهلي بـ «القمة 45»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 مارس 2014

دبي (الاتحاد)- حقق النصر فوزاً مثيراً على الأهلي 2-1، في مباراتهما أمس الأول، ضمن الأسبوع التاسع عشر لدوري كرة قدم الصالات، ليعتلي «العميد» الصدارة مؤقتاً بفارق 3 نقاط عن الخليج، بعد أن رفع رصيده إلى 45 نقطة، قبل لقاء الخليج مع الظفرة مساء أمس، وتجمد رصيد «الفرسان» عند 21 نقطة، وفرط الشباب في فوز تاريخي على الوصل، واكتفى «الجوارح» بفارق هدفين 8-6، ليرفع «الأخضر» رصيده إلى 38 نقطة، متساوياً مع الوصل، وتعتبر الأفضلية في المركز لمصلحة «الجوارح» بفارق الأهداف، وفاز الشعب ببطولة «ديربي الابتسامة» بعد أن نجح في التفوق على شقيقه الشارقة 4-1، ليرفع «الكوماندوز» رصيده إلى 19 نقطة، مقابل 5 نقاط لـ «الملك».

جاءت مباراة «ديربي دبي» بين النصر وضيفه الأهلي قوية من البداية، وركز «الأزرق» على خطف هدف سريع يربك به حسابات «الأحمر»، وظل «العميد» هو الفريق الذي يهاجم من كل الاتجاهات، ويسدد لاعبوه الكرات من مختلف المسافات والأهلي المدافع بكل خطوطه، وظلت الحال كما هي عليه حتى نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وتواصل الأداء على النهج نفسه، وأهدر النصر سيلاً من الفرص، بوصفه الفريق المسيطر على مجريات المباراة من واقع اندفاعه الهجومي، ما جعل الأهلي يطمع في خطف هدف عن طريق الهجمات المرتدة، ولكن التمريرات الخاطئة في اللحظات الحاسمة، قصمت ظهره، بالإضافة إلى الخطأ الكبير الذي وقع فيه الجهاز الفني للفريق، بالتركيز على أربعة لاعبين فقط، في معظم أوقات المباراة، هم هيثم ربيع وحمد الراوي وفهد كريدة وطاهر حسن عبيد، ومشاركة وليد الغول على فترات، ليصبح تكتيك الأهلي مكشوفاً للبرازيلي ويلسون مدرب النصر الذي لجأ إلى المداورة بين اللاعبين.

وسجل خالد جمعة بلهول، أحد أبرز نجوم المباراة، هدف السبق للنصر من تسديدة مباغتة من منتصف الملعب، ورد فهد كريدة بهدف التعادل من عرضية حمد الراوي، وقبل أن تكتمل فرحة الأهلي، ينجح طلال فهد عبد الرحمن في إعادة النصر إلى المقدمة 2-1 مستفيداً من عرضية طارق أمان، وشهد اللقاء إصابة خطيرة لباسم علي حارس الأهلي الذي فقد وعيه، بعد اصطدامه بلاعب النصر إبراهيم عبيد، واعتقد الجميع أنه بلع لسانه، ولكن اتضح أن قدم أو ركبة مهاجم النصر اصطدمت برأسه دون قصد، وتسبب ذلك في إصابته بالإغماء، وبذل الجهازان الطبيان للنصر والأهلي، بالإضافة إلى الطاقم الطبي الخاص بسيارة الإسعاف، جهوداً كبيرة حتى نجحوا في احتواء الموقف العصيب الذي أصاب الصالة بالصمت، وبعد عودة باسم إلى وعيه، تم نقله إلى مستشفى راشد قبل أن يغادرها، عقب الاطمئنان على حالته.

وشهد «ديربي دبي» بين الشباب والوصل تفوقاً ملموساً من أصحاب الأرض، ونجح «الجوارح» في إنهاء الشوط الأول لمصلحته 5-1، وهذا السيناريو لم يكن متوقعاً لأكثر لاعبي ومشجعي «الأخضر» تفاؤلاً بالمباراة، ورغم تحذيرات المدرب عبدالله عبدالباسط الذي قرأ الموقف جيداً للاعبي فريقه، بعدم الاستهتار، واعتبار أن المباراة انتهت بتقدم الشباب 5-1.

ونجح الوصل في تقليص الفارق إلى هدف، ويشكل «الإمبراطور» ضغطاً رهيباً على الشباب، وتصبح النتيجة 6-5، ويقوم مدرب الشباب عبدالله عبدالباسط بإجراء تبديلات سريعة، وينجح في استعادة سيطرة «الجوارح» على مجريات المباراة، ويضيف «الأخضر» هدفين، فيما اكتفى لاعبو الوصل بتسجيل هدف، وكان الشباب محظوظاً لأنه لعب ضد الوصل، في غياب عبد الكريم جميل للإيقاف.

وفي «ديربي الابتسامة» كانت الكلمة المسموعة لـ «الكوماندوز» الذي كان على ثقة تامة بنفسه قبل وأثناء المباراة من خلال التحضيرات والاهتمام والمتابعة الإدارية للمباراة، ونجح الشعب في كسب بطولة «ديربي الابتسامة» عن جدارة، وتألق من الشعب طارق الشبح نجم المباراة الأول بلا منازع مع زميله ياسر عبدالكريم، وسجل الشبح، لاعب الشارقة السابق 3 أهداف شعباوية في شباك «الملك» وكان الهدف الرابع بتوقيع عبدالرحمن حسن، وعقب نهاية المباراة احتفل الشعباوية بالفوز، وأشاد المدرب المصري جمال سالم بأداء اللاعبين وشكرهم على المجهود الكبير الذي بذلوه كما توجه بالشكر لإدارة نادي الشعب على الاهتمام والمتابعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا