• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

نصر الله: خيار التفاوض لاستعادة القدس ليس واقعياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

بيروت (الاتحاد) - رأى أمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله أمس أن خيار التفاوض لاستعادة القدس المحتلة ليس واقعياً، ولم يبق سوى “خيار المقاومة”.

وقال نصر الله خلال كلمة القاها عبر شاشة تلفزيونية لدى افتتاح ملتقى “إعلان القدس عاصمة فلسطين والعرب والمسلمين” في ضاحية بيروت الجنوبية: “إن كل فلسطيني وعربي ومسلم ومسيحي يتحمل مسؤولية وطنية وقومية وأخلاقية ودينية إزاء المدينة المقدسة، ولم يبق إلا خيار المقاومة لاستعادة القدس”.

وأضاف “أهل القدس يتعرضون للإبعاد لإفراغها ولتصبح من لون واحد معروف”. وشدد على وجوب الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ومواجهة تهويد القدس عبر برامج موضوعة ومدروسة”. وأوضح “الجدية والعمل مطلوبان في هذه المواجهة في سبيل الحفاظ على هوية القدس وسكانها”. وقال “إن التحولات الكبرى الجارية في العالم على أكثر من صعيد، تجعلنا نشعر بأننا أقرب إلى تحرير القدس من أي زمن مضى”. وخلص إلى القول “إن المدينة المقدسة لا تحرر بالمفاوضات، بل بالجهاد والمقاومة”.

إلى ذلك، قال ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة في كلمة خلال الملتقى “إن قضية القدس هي قضية عادلة ورابحة ومنتصرة والمعركة القادمة ستكون لمصلحة المسلمين ونسأل: كيف يكون الدخول إلى المسجد الأقصى، هل بالمفاوضات والتسويات؟ الطريقة تكون بتدمير كل ما بناه هذا الكيان أي عبر القتال والحرب”.