• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

الاحتلال يصادر المزيد من أراضي القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

عبدالرحيم حسين، علاء المشهراوي، وام (رام الله، غزة) - صرح رئيس المجلس المحلي لبلدة العيزرية شرق القدس الشرقية، عصام فرعون، أمس بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وسلمت مؤخراً أصحاب الأراضي الواقعة وسط وشرق بلدة العيزرية إحدى ضواحي المدينة المقدسة إخطارات بمصادرتها لشق طريق ضمن ما يسمى مشروع “نسيج الحياة” لخدمة المستوطنين اليهود.

وحذر فرعون من أن هذا المخطط يعني الاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي الأهالي وتقسيم البلدة والتسبب في معاناة كبيرة في تنقل السكان. وقال إنه استهداف جديد للقدس الشرقية وامتدادها الطبيعي، فالهجمة الأولى تركزت على قلب المدينة عبر تهويد ومحاولات لتذويب الهوية العربية ومضايقات وتدمير للمؤسسات والاستيلاء على الأراضي وحرمان أهلها الفلسطينيين من حقهم الطبيعي في التوسع العمراني.

وأضاف أن رقعة المخططات الإسرائيلية الجارية اتسعت لاستهداف البوابة الشرقية للقدس، التي تضم بلدات العيزرية وأبو ديس والسواحرة والزعيم وعناتا وحزما بهدف إحكام عزلها، وأن الأراضي الواقعة شرق طريق “نسيج الحياة”معرضه لدمجها بالكتل الاستيطانية حول المدينة، ما يعني حصر سكان ضواحي القدس داخل تجمعات مغلقة غير قابلة للتوسع الطبيعي.

وأكد عضو لجنة الدفاع عن بلدة سلوان جنوب القدس الشرقية، فخري أبو ذياب، أن مصادرة آلاف الدونمات في العيزرية شرق لشق الطريق يندرج في إطار إقامة المزيد من المشاريع الاستيطانية، تحت مسميات براقة، وفصل التجمعات السكانية الفلسطينية عن بعضها لمنع إقامة دولة فلسطينية مستقلة مترابطة الأجزاء.

ميدانياً، اقتحمت قوات إسرائيلية مدينة جنين، حيث سيطرت على بناية واحتجزت سكانها في شقة واحدة وأخضعتهم للتفتيش والاستجواب طوال الليلة قبل الماضية. واعتدت قوات الاحتلال على الأسيرة المحررة سناء صلاح بالضرب المبرح داخل منزل عائلتها في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، واعتقلت شابين في الخليل ونابلس.

في المقابل واصل الفلسطينيون تنظيم اعتصامات وتظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة تضامناً مع الأسيرة هناء الشلبي المضربة عن الطعام في سجن إسرائيلية منذ 19 يوماً.