• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

«التنمية الأسرية» تطلق برنامج «بركة الدار» لتعزيز اندماج المسنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - تطلق مؤسسة التنمية الأسرية اليوم برنامج "بركة الدار" في جميع المراكز التابعة للمؤسسة في أبوظبي والشهامة والوثبة وبوابة أبوظبي والمناطق الشرقية والغربية.

ويأتي هذا البرنامج الذي يستمر لمدة أسبوعين، انطلاقاً من رؤية ورسالة مؤسسة التنمية الأسرية ومجالات اهتمامها المتمثلة في تقديم الدعم المتكامل والشامل للمسنين وتعزيز صلة الأبناء بهم وتوعية الأسر بالمتطلبات والاحتياجات النفسية والصحية والاجتماعية والاقتصادية للمراحل المتقدمة بما يضمن اندماجهم في المجتمع مع فئات عمرية مختلفة وتوفير حياة كريمة آمنة لهم بشكل قادر على تعزيز الحياة الأسرية لكبار السن في المجتمع.

ويهدف البرنامج إلى رفع الروح المعنوية في نفوس المسنين والمسنات وتجديد نشاطهم وإعادة الحيوية الى نفوسهم وإخراجهم من دائرة الملل والوحدة التي يشعر بها المسن في هذه الفترة العمرية.

كما يهدف البرنامج إلى إكساب جليس المسن مهارات خاصة للتعامل الأمثل مع المسن، وتدريبه بالأساليب الصحيحة القادرة على ترفيهه لضمان شعوره بالأمان والاستقرار النفسي، والتأقلم مع بيئته في أجواء هادئة يسودها الحب والاطمئنان والانسجام مع جميع أفراد الأسرة في المجتمع.

ويعتمد البرنامج على تقديم ورشة اجتماعية تهدف الى تعزيز آليات الاندماج الاجتماعي لكبار السن مع فئات عمرية مختلفة واستثمار أوقاتهم وتلبية حاجاتهم النفسية والاجتماعية.

كما يتضمن البرنامج ورشة رياضية ينفذها مدرب رياضي متخصص يعمل على تدريب المسن على بعض التمارين البسيطة، فالتمارين تختلف حسب الاختلافات العمرية، فممارسة الرياضة بانتظام تساعد في الوقاية من أكثر الآلام شيوعاً لدى كبار السن، وهي أوجاع المفاصل والعضلات.

ويقدم الورش والدورات باقة من كبار المدربين والاستشاريين المتخصصين في مجال الاستشارات الأسرية والنفسية وهم: د. محمد سبيتة و د. انتصار داود و د. احمد النجار و د. امنيات الهاجري ومحمد الكندري وهند البدواوي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا