• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وزير التربية في تونس: مدارسنا تفرخ «دواعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

تونس (وكالات)

كشف وزير التربية التونسي ناجي جلول أن الوضع في المدارس التونسية «مزرٍ لدرجة أنها باتت تفرخ عناصر إرهابية تنتسب لتنظيم (داعش)». وقال ناجي جلول لوسائل إعلام محلية إن «الدواعش لا يتخرجون من المساجد. لدي معطيات خاصة لعناصر من الدواعش سافرت للقتال في سوريا ولم تطأ أقدامها مسجدا». وأضاف الوزير عن حزب حركة نداء تونس العلماني الذي يقود الحكومة الائتلافية «اليوم مدارس الإرهاب هي مدارسنا». ولم يقدم الوزير أرقاما محددة عن عدد «الدواعش» الذين غادروا المدارس التونسية لكن مسؤولين بوزارة الداخلية أعلنوا في وقت سابق بأن أكثر من ألفي جهادي تونسي سافروا للقتال في صفوف الكتائب المتشددة أغلبهم مع تنظيم داعش. ويأتي تصريح الوزير بينما تخوض نقابات التعليم في تونس إضرابات للمطالبة بزيادات في الأجور وإصلاحات في النظام التربوي أدت إلى حالة من التوتر مع الوزارة ومع عدد من الطلاب بسبب تعطل الاختبارات الوطنية. كما يطالب الأساتذة بالتصدي إلى العنف الموجه ضدهم وتجريم الاعتداءات في المدارس.

وظلت تونس تفاخر لعقود بنظامها التعليمي الذي وضعت أسسه خلال بناء دولة الاستقلال منذ منتصف القرن الماضي عبر تعميم مجانية التعليم وإجباريته وتخصيص ما يقارب الثلث من موازنة الدولة للقطاع. لكن تلك الصورة اهتزت بقوة في الأعوام الأخيرة مع انتشار قضايا التحرش بالأطفال والانتهاكات الجنسية بحقهم في وسائل الإعلام فضلا عن ظهور تقارير تتحدث عن رواج المخدرات في المؤسسات التعليمية. وكشفت الوزارة العام الماضي عن أرقام تشير إلى مغادرة قرابة 100 ألف تلميذ مقاعد الدراسة من بين أكثر من مليون تلميذ مسجلين خلال السنة الدراسية 2012-2013، بسبب الفقر والانحراف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا