• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

طالبت بالحد من التأثيرات السلبية للخدم والمربيات

دراسة تدعو إلى توحيد جهود القضاء على المخدرات بين الأطفال واليافعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

بدرية الكسار (أبوظبي) - دعت دراسة حول حماية الطفل الى توحيد الجهود المبذولة على المستويات المحلية والاتحادية والخاصة للقضاء على المخدرات بين الأطفال واليافعين،

وإجراء بحوث للتعرف على اثر المربيات والخدم في تنشئة ورعاية الطفل.

وأكدت الدراسة التي أعدتها الدكتورة زبيدة محمد جاسم ضمن الدراسة الشاملة لتحليل وضع الأطفال في الإمارات وأطلقها الاتحاد النسائي العام في 15 فبراير الماضي، أن مشكلة عمال الخدمة المساعدة تعد من التحديات في مجال حماية الأطفال إضافة إلى العنف الموجه من هذه الفئة ضد الأطفال.

وطالبت الدراسة بإعداد سجل إجرامي للخدم المتورطين في جرائم ضد الأطفال وتبادل المعلومات والبيانات الخاصة بهم على مستوى الدولة، إلى جانب ضرورة تشديد العقوبات على العمالة المتورطة في جرائم الأطفال.

وتأتي الدراسة الشاملة لتحليل وضع الأطفال في الإمارات بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وبمشاركة 45 جهة حكومية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف في دول الخليج العربية.

وتطرقت الدراسة التي ركزت على أهم الانجازات والتحديات والتوصيات في مجال حماية الأطفال، إلى عدد من التحديات الأخرى التي تواجه الأطفال، ومنها إدمان بعض الأطفال واليافعين التدخين والمسكرات والمخدرات، ودعت إلى إدراج مادة ضمن المناهج الدراسية لتوعية هذه الفئة بمخاطر المخدرات والإدمان عليها بالتنسيق مع الجهات المختصة بالدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا