• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

58 موظفاً يشاركون في العرس الجماعي للعاملين في دوائر حكومة دبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

دبي (الاتحاد) - تنطلق اليوم فعاليات العرس الجماعي المشترك الثالث لدوائر حكومة دبي “أفراح دبي” ممثلة في بلدية دبي، وهيئة الصحة، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بحديقة زعبيل، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وبحضور عدد من المسؤولين في الدوائر الحكومية بإمارة دبي وأعيان البلاد.

وقال خالد محمد بدري مدير إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات بالبلدية إن عدد العرسان بلغ 58 موظفاً من بلدية دبي، وهيئة الصحة، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، حيث سيقام حفل بهيج تم التحضير له ليكون فريداً من نوعه شكلاً ومضموناً، وسوف تتخلله مجموعة من الأغاني والأهازيج التراثية من فرق العيالة والحربية، إضافة إلى عروض الليزر.

وجدير بالذكر أن عدد الموظفين الذين شاركوا في الأعراس الجماعية التي تنظمها بلدية دبي من سنة 2002 ولغاية سنة 2011 بلغ 457 موظفاً. ويأتي تنظيم هذا العرس الجماعي المشترك الثالث من نوعه بين دوائر حكومة دبي تمشياً مع النهج الذي أرساه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، وتنفيذاً للتوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” حول ترشيد الصرف في إقامة حفلات الزواج، والبعد عن المغالاة والإسراف التي تثقل كاهل العرسان في مقتبل حياتهم الزوجية وبدون مردود إيجابي.

وكانت جهود التشاور بين دوائر حكومة دبي قد تكللت بالاتفاق على تنظيم حفل جماعي مشترك لأعراس موظفيها تحت مسمى “أفراح دبي”.

وقد ثمّن المديرون العامون للدوائر المبادرة الكريمة والدعم اللامحدود والاهتمام البالغ الذي يوليه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية لأبنائه المواطنين في توفير كافة سبل الدعم لهم لتأسيس أسرهم بحكمة ورشد.

وأشار خالد محمد بدري إلى أن هذا الحفل يأتي انطلاقاً من سياسة الدولة الرامية إلى البحث عن السبل الكفيلة بخدمة شباب الوطن في كافة المجالات، موضحاً أن بلدية دبي دأبت على إقامة حفل العرس الجماعي لموظفيها منذ تسع سنوات مساعدة لهم لتخفيف أعباء ومتطلبات تأسيس أسر مستقرة وسعيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا