• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يختتم استعداداته اليوم لنهائي الكأس

تغييرات جوهرية في دفاع الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

أمين الدوبلي(أبوظبي)

يختتم الفريق الأول بنادي الجزيرة استعداداته للقاء العين غداً في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله)، على ستاد مدينة زايد الرياضية، بحصة تدريبية خفيفة على ملعبه يضع فيها الجهاز الفني اللمسات الأخيرة على الخطة التي يخوض بها المباراة، ويستقر فيها بشكل نهائي على التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء.

وتؤكد المؤشرات الأولية في تشكيلة الفريق وجود تغيير في منظومة الدفاع، على مستوى المراكز، والأسماء أيضاً، وذلك من خلال متابعتنا للتدريبات الأخيرة، وكذلك في ظل غياب سالم راشد الذي اعتاد أن يلعب في مركز الظهير الأيسر.

ويقوم المدرب تين كات في الحصة التدريبية بالتأكد من إدراك اللاعبين لأدوارهم في الملعب، سواء الدفاعية أو الهجومية، خصوصاً أن استاد مدينة زايد يختلف في مساحاته وفي أجوائه عن ملعب محمد بن زايد، أو أي ملعب آخر خاض عليه الفريق مباريات في الموسم الحالي، خاصة أن المدرب ركز في الفترة الأخيرة على تصحيح بعض الأخطاء الدفاعية التي وقعت في مباراتي الشارقة والأهلي، بهدف عدم تكرارها، كما ركز على تقارب اللاعبين مع بعضهم البعض، والعمل بروح الفريق في كل الخطوط، حتى يتحرك الفريق بشكل جماعي من الخلف للأمام والعكس، وقام المدرب أيضاً بالتحدث مع اللاعبين على أهمية التحرك من دون الكرة، مؤكداً لهم بأن التحرك السليم من دون الكرة يساوي 50 % من نسبة النجاح في الأداء والقيام بالمهام.

على صعيد آخر سيختبر المدرب مستوى اللاعبين الذين سيقومون بأدوار خاصة في اللقاء على ضوء تعليماته لهم، حيث إنه من المؤكد أنه سيكون هناك لاعب مكلف بمراقبة عمر عبدالرحمن محور أداء العين، ولاعب آخر مكلف بالاقتراب من اسبريلا، وثالث بمتابعة تحركات البرازيلي دوجلاس عندما يكون خارج منطقة الجزاء، وبالإضافة إلى هذه المعطيات سوف يحسم المدرب أمره في مسألة من سيقوم بدور صانع الألعاب الرئيسي من وسط الملعب، لتمويل المهاجمين كينوين جونز، وعلي مبخوت، ولا سيما بعد أن أظهر اللاعبان تفاهماً كبيراً في التدريبات الأخيرة، وكان كينوين جونز عنصراً مهماً من عناصر تميز الفريق، وتميز علي مبخوت أيضاً لأنه يسهم في إتاحة مساحات الحركة أمامه، ويهيئ له الكثير من الكرات للتسديد والتسجيل على المرمى. وكان الجهاز الفني قد اطمأن على اللاعب البرازيلي تياجو نيفيز أمس الأول، بعد أن كان يعانى من الإرهاق، وغادر التدريبات قبل أن تنتهي يوم الأربعاء الماضي، وأكد تين كات أن تياجو نيفيز جاهز تماماً للقاء، وأنه سيكون عنصراً مهماً من عناصر الخطة المتعلقة بالمباراة، ولا سيما بعد تألقه في المرحلة الأخيرة، وقيامه بأدوار حاسمة في تحقيق الفوز على الشارقة والأهلي، والتأهل للمباراة النهائية، باعتباره لاعباً محورياً في أداء الفريق.

من ناحيته أكد الإسباني أنخيل لافيتا، لاعب وسط الجزيرة، أن فريقه يمر بأفضل حالاته قبل 5 أشهر، وأن أهم سلاح للجزيرة في هذه المباراة هو اللعب الجماعي، والتركيز، مشيراً إلى أن الأداء بروح الفريق هو نقطة التحول الرئيسية في أداء الجزيرة، وأنه هو الذي قاد الفريق للخروج من الكبوة، وتحقيق النتائج الجيدة في الدور الثاني من الدوري، والتأهل لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا