• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

عروض فلكلورية وأزياء تراثية في احتفال جامعة أبوظبي باليوم الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت جامعة أبوظبي في فرعيها بأبوظبي والعين احتفالات “اليوم الدولي” والذي أتاح الفرصة لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة بعرض ثقافات وتراث كل من أوطانهم المختلفة من خلال نخبة من الأنشطة شملت عروضا فلكلورية وعرض الأزياء التراثية لمختلف الدول، إضافة إلى مأدبة طعام شملت أطباقا تراثية متنوعة من أكثر من 15 دولة.

شارك في الاحتفالات نحو 300 من الأساتذة والعاملين بفرعي الجامعة بأبوظبي والعين، الأمر الذي يعكس التنوع الثقافي والحضاري الذي تتميز به البيئة التعليمية بجامعة أبوظبي.

وأكد الدكتور تيري موتياك نائب مدير جامعة أبوظبي أن مبادرة “اليوم الدولي” تعد فرصة متميزة تتيح لأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة تبادل الحوار مع بعضهم البعض والتعرف على مختلف الشعوب والحضارات التي ينتمون إليها، مشيراً إلى أن احتفالات “اليوم الدولي” تأتي ضمن حرص الجامعة على ترسيخ مفهوم التعددية الثقافية، وتعزيز أهمية التعايش والتسامح والحوار مع الآخرين حيث تضم الجامعة طلابا وطالبات من أكثر من 50 دولة، الأمر الذي يعكس بدوره التنوع الثقافي لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة التي تتميز باحتضانها لجنسيات متعددة.

من جانبها لفتت ميرنا الزغني رئيسة اللجنة المنظمة لليوم الدولي الى أن الاحتفالات استضافت مسابقات لأفضل العروض الفلكلورية، والمأكولات التراثية التي يشتهر بها كل من الدول المشاركة، إضافة إلى مسابقة الزي الوطني الخاص بكل دولة، وقد مثل أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في هذه المسابقات أكثر من 15 دولة ومنها: باكستان، الهند، الأردن، الفلبين، مصر، العراق، الولايات المتحدة الأميركية، كندا، سوريا، لبنان، السودان، فلسطين، وتونس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا