• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تمتد على مساحة 100 متر مربع

سكان المفرق يطالبون بإزالة بركة تهدد السلامة العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

حمد الكعبي (أبوظبي) - شكا عدد من سكان منطقة “شرق 1” في المفرق، من وجود بركة مائية تزيد مساحتها على 100 متر مربع، بالقرب من المنازل السكنية، حيث لا تبعد أكثر من 20 متراً عن بعض منازل المنطقة، وتشكل مرتعاً للمخلفات والأوساخ.

وقال أحد السكان، فضل عدم ذكر اسمه، إن البركة المائية تشكل خطراً على صحة وسلامة السكان، خاصة الأطفال، حيث أصبحت خلال فترة وجيزة مجمعاً للأوساخ والمخلفات، ومرتعاً للحشرات التي وجدت فيها بيئة ملائمة لتكاثرها وانتشارها.

وأضاف أن أياً من الجهات المعنية لم يتدخل لوضع حل لمشكلة “البركة”، على الرغم من التشدد في المخالفات الأخرى التي يتسبب بها بعض السكان، مشيراً إلى أن مراقبي البلدية يمرون يومياً في المنطقة، لكنهم لم يبدوا أي اهتمام بالمشكلة.

وفي هذا السياق، قال مصدر في بلدية مدينة أبوظبي، إن تشكل البرك في بعض المناطق، ينتج عن ارتفاع منسوب المياه الجوفية ووصولها إلى سطح الأرض خصوصاً في المواقع التي تشهد أعمالاً إنشائية وحفريات وأعمال طرق، لافتاً إلى أن البلدية تدرس الحلول الجذرية لإنهاء المشكلة، وستقوم بوضع الحلول الفورية لها حتى لا تسبب مشكلات للأهالي.

من جهته، قال سالم سعيد من سكان المنطقة، إن البركة تشكل خطورة بالغة على السكان، وذلك بسبب المخلفات والأعشاب الضارة التي تنبت فيها، فضلاً عن كونها بيئة جاذبة للحشرات ومرتعاً لتكاثرها، مطالباً بضرورة التدخل وحل المشكلة عن طريق سحب المياه أو ردم البركة حتى لا تتسبب بأضرار قد تكون كبيرة على الأهالي والسكان، ووضع إشارات تحذيرية وحواجز حولها لحين حل المشكلة بشكل نهائي.

بدوره قال محمد علي، إن المشكلة ستتفاقم في حال تم إهمال البركة، نظراً لقربها من المساكن الشعبية في المنطقة، لافتاً إلى أن الخطورة الأكبر التي تشكلها تكمن في أنها قد تؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض، بسبب كثرة الحشرات والبعوض التي تعيش فيها.

وطالب الجهات المعنية بإيلاء اهتمام أكبر بمشكلة البركة، وسرعة التدخل لإيجاد الحلول اللازمة حتى لا تزيد المشكلة بسبب الإهمال أو التقصير، وإزالة النباتات والحشائش غير المرغوب فيها والتي تنتشر بصورة كبيرة في المنطقة بسبب وجود المياه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا