• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنظمه «ديل» و«فيسبوك» و«لينكدإن» و«إريكسون»

الإمارات تحتضن أول مؤتمر لتشجيع المرأة على العمل في مجال التقنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت شركات «ديل» (Dell) و«فيسبوك» و«لينكدإن» و«إريكسون» في دبي أول مؤتمر لـ «ربط المرأة العاملة بصناعة التكنولوجيا» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويهدف المؤتمر، الذي تمت دعوة أشخاص محدّدين إليه، أيضاً، إلى تعزيز المبادرات الرامية إلى تشجيع ودعم ثقافة الابتكار، بما يدفع المزيد من النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى الدخول إلى قطاع التقنية. وقد حضر المؤتمر 80 من المديرين التنفيذيين في مجال التقنية الذين شاركوا في جلسات الحوار وورش العمل واللقاءات التي تخللها المؤتمر.

وقد عقدت الجلسات الأولى للمؤتمر تحت شعار «تنوع الأيدي العاملة في التقنية»، وتطرّقت إلى انخراط المرأة العاملة في منطقة الشرق الأوسط في مختلف القطاعات. وتحدّث ديف بروك، المدير التنفيذي لشركة Dell لحلول العملاء للأسواق الناشئة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا خلال مشاركته في إدارة جلسة «التنوع بين الجنسين: روايتان مختلفتان للشركات».

وقال ديف عن دور الرجال: «إننا نبحث في Dell دائماً عن طرق جديدة لتهيئة فرص عمل للنساء مثل المتوفرة للرجال، وقد تتساءلون لماذا أقف بين يديكم اليوم للحديث عن هذا الموضوع بدلاً من ترك المهمّة لإحدى الزميلات؟ والجواب هو: أننا نؤمن بأن للرجال دوراً مهماً في رفع الحواجز التي تواجهها المرأة في دخول سوق العمل، وقد أطلقت Dell برنامج «دعوة الرجال إلى تغيير حقيقي» في هذا المجال، في مبادرة تهدف إلى إشراك الرجال في إيجاد بيئة عمل أكثر شمولاً. ويمثل البرنامج اليوم مكوناً أساسياً من استراتيجية Dell لدعم التنوع بين الجنسين، ولدى شركة Dell مجموعة سياسات تمكّن النساء من تحقيق أهداف مسيرتها المهنية، بما في ذلك العمل من المنزل، وأوقات العمل المرنة، وتطوير المهارات والكفاءات».

من جانبها، قالت هينا ساروات، رئيسة قسم الموارد البشرية في شركة Dell لمنطقة الشرق الأوسط ورئيسة برنامج WISE (رحلة بحث المرأة عن التميز): «إن هناك تعاوناً بين برنامجي (رحلة بحث المرأة عن التميز)، وبرنامج (دعوة الرجال إلى تغيير حقيقي) في جبهات عدة، وهذا النوع من التعاون يعزز وعي الناس حول مسألة التنوع بين الجنسين، ليس على مستوى مؤسستنا فحسب، بل على نطاق أوسع. والمؤتمر، الذي نعقده اليوم، مثال بارز على هذا التعاون».

وعقدت جلسة أخرى بعنوان «تنوع الجنسين في قطاع التقنية، وجهة نظر شخصية»، وأدارت الجلسة صوفي لي راي، الرئيسة التنفيذية لشركة Naseba. وتحدث المشاركون فيها عن تجاربهم الشخصية والتحديات والفرص في هذا المجال، فضلاً عن معارفهم وخبراتهم العملية.

من جانبها، قالت أميرة راشد، المديرة الإقليمية لتسويق العلامات التجارية في «فيسبوك» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «إن التنوع بين الجنسين جزء لا يتجزأ من مهمتنا المتمثلة في خلق عالم أكثر انفتاحاً وتواصلاً، وقد قام رئيس العمليات لدينا بتأليف كتاب عن أهمية دور المرأة في العمل الجماعي وتطوير الاقتصاد، ويعتبر المؤتمر الذي نشارك فيه اليوم خطوة واحدة من خطوات عديدة نتخذها لتحقيق هذا الهدف».

بدورها، قالت ساهيبا واتسون، المسؤولة عن استقطاب الكفاءات في «لينكدإن» بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «هناك قيم نلتزمها في كل الأعمال التي نقوم بها في لينكدإن، أبرزها النزاهة والتعاون، ولتحقيق هذه القيم بصورة عملية، فإننا نؤمن بأن من المهم أن يمثل موظفونا أكبر مجموعة ممكنة من الخلفيات الثقافية ووجهات النظر، كما هي الحال بالنسبة لمشتركينا، وهذا التوازن يساعدنا على تحقيق أهدافنا في جعل المتخصصين حول العالم أكثر إنتاجية ونجاحاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا