• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الجامعة» تدعو للتعاون في مكافحة الارهاب وأميركا تؤكد دعم العراق

المالكي يحذر من «فتنة » تحرق دول المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)- حذر رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أمس لدى افتتاحه مؤتمر لمكافحة الإرهاب الذي شاركت فيه وفود 50 دولة ومنظمة دولية في بغداد، دول المنطقة من « فتنة ستحرق كل البلدان»، كما حذر من استمرار الصراع في سوريا الذي سينتقل إلى دول المنطقة. فيما قالت الجامعة العربية إن مكافحة الإرهاب تتم بتعاون جميع الدول. وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف إن المؤتمر وما يخرج به من نتائج، سينفع جميع دول العالم، كما أكدت الولايات المتحدة الأميركية استمرار دعمها للعراق في محاربة الإرهاب.

وقال المالكي في كلمته الافتتاحية بحضور 50 وفداً من دول عربية وأجنبية وأكثر من 35 باحثاً في مجالات الأمن والدفاع، والذي يستمر يومين «نجدد دعوتنا للأصدقاء إلى مكافحة أخطار الفتنة، والتي نعتقد أنها ستحرق بلداننا كافة».

وأضاف أن «الدول الداعمة للإرهاب تتحمل مسؤولية الإساءة التي تتعرض لها بلداننا».

وأكد أن «أي تأخير للصراع في سوريا سيؤدي إلى تفكيكها بالكامل إلى كانتونات طائفية وهذه جريمة»، محذراً من أن «عاصفة الدمار ستهب على جميع دول المنطقة دون استثناء، ويرتكب خطأ فادحا كل من يظن أنه سيكون بمنأى عنها في حال لم تتوقف». وقال المالكي إن «المسلمين لم يشهدوا عبر تاريخهم الطويل مرحلة مظلمة كما هي الآن بسبب التكفير والتطرف»، مضيفا أن «الجهاد الذي يعد من المبادئ المقدسة في الإسلام، أصبح بديلا عن العلم وحجة للقتل والإرهاب». وذكر أن «المعركة في العراق هي ضد الإرهاب الأعمى الذي لايفرق بين سني وشيعي وهدفه تدمير العراق والبلدان الأخرى». ودعا المشاركين في المؤتمر «إلى التعاون الأمني والاستخباراتي وتفعيل مذكرات القبض وتجفيف منابع الإرهاب». من جهتها قالت الجامعة العربية خلال المؤتمر إن مكافحة الإرهاب لا يتم إلا بإرادة سياسية وبتعاون جميع الدول، واصفة الإرهاب بالورم الذي يجب استئصاله من جذوره.

إلى ذلك قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف، في كلمته إن «هناك طرقا لإيجاد حلول أمنية حيادية من خلال جمع المعلومات والحوار السياسي بين البلدان»، مبينا أن «الدول لا تستطيع محاربة الإرهاب لوحدها من دون تعاون الدول الأخرى».

وأضاف أنه «يجب أن يكون التعاون بين الدول عبر التشريعات الخاصة بمكافحة الإرهاب، وتشديد مراقبة الحدود فيما بينها». وأكد ملادينوف أن «الحكومة العراقية تواجه تهديدا خطيرا من العمليات الإرهابية التي تتعرض لها»، حاثا القادة السياسيين على ترك خلافاتهم والعمل على محاربة الإرهاب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا