• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رسائل

«شوقر قلايدر».. رحلتْ حزناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

الإنسان الذي لا يشعر بما يدور حوله، إنسان عديم الإحساس والمشاعر، ولا يعي أهمية الوصل والتواصل الروحي، والانسجام العاطفي، في وجهة نظري “إنسان ميت” لا حياة له.

الحياة ليست فقط “أنا ومِن بعدي الطوفان”، فالإحساس بالطرف الآخر جميل، سواء كان إنساناً أم كائناً آخر، وإن كانت وردة.

عش الحياة بخيال واسع شاسع رحب، وتصور كأنك تفهم لغة الجميع، وعش الحوار مع نفسك، وابنِ أفكارك، واجعل قلبك منفتحاً متفتحاً، يحزنك ما يحزنهم، ويؤلمك ما يؤلمهم، فكلما نبض قلبك للآخرين، ازددت إيماناً ويقيناً بأنك إنسانٌ حقيقي..

فالجميع يتزوج، وينجب، ويتكاثر، ويأكل، وينام.. إلخ، سواء كان إنسانا، أم حيوانا، ولكن اجلس مع نفسك لحظة تأمل، وصارح قلبك، هل شعرت لحظة بما حولك؟!

“شوقر قلايدر”، حيوان من فصيلة السناجب الطائرة، نفقت ورحلت حزناً حين فقدت زوجها، فظلت في مكانها حزينة لمدة ثماني ساعات متوالية، معتزلة ممتنعة عن تناول الطعام والشراب، وحين اقتنعت بأن لا حياة من دون شريك، قررت الانتحار بدخولها في كوب ماء صغير الحجم، الذي لا يتسع لها أصلا ً، ولكن القرار هو القرار، لا رجوع عنه، فحبست أنفاسها تحت الماء حتى ماتت.

بعض الأحيان المواقف تترك لنا دروساً وعبراً، ورسالة إلى جميع أولياء الأمور والمربين الأفاضل “أبناءكم.. أبناءكم” قبل أن يتعلموا الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، والمواد التراكمية الأخرى، علموهم الحب، فإن أحبوا صدقوا وأخلصوا وتفانوا، فالحب يجعلهم يرون الحياة بصفاء ونقاء، وسخاء وعطاء.

هزاع المنصوري

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا