• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

السلطات الإندونيسية تستعد لتحديد هويات الجثث المنتشلة

الجو السيئ يعيق البحث في موقع كارثة «إيرآسيا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

بنجلان بان، إندونيسيا (وكالات)

حالت الأحوال الجوية السيئة أمس دون تمكين فرق الإنقاذ الإندونيسية من استئناف عملياتها لانتشال جثث ركاب طائرة «ايرآسيا» الماليزية، التي تحطمت في بحر جاوا الأحد الماضي وعليها 162 راكباً. فيما نفى مسؤول من وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية أمس العثور على أي راكب يرتدي سترة نجاة بين من عثر على جثثهم من ركاب طائرة إير آسيا المنكوبة. وكان المسؤول نفسه قد أبلغ في وقت سابق بالعثور على إحدى الجثث ترتدي سترة نجاة.

وقال المنسق المكلف عمليات الإنقاذ لدى سلاح الجو أس. بي. سيبريادي «نواجه أحوالاً جوية سيئة.. الأمطار والرياح تمنعنا من استئناف البحث». علقت عمليات البحث خلال الليل وكان المئات من رجال الإنقاذ والجنود ورجال الشرطة على أتم الاستعداد بانتظار تحسن الجو لاستئناف العمل.

وتعتقد فرق البحث أنها عثرت على حطام طائرة (إير آسيا) المنكوبة في قاع المحيط قبالة بورنيو بعد أن أظهرت صورة بجهاز السونار جسماً كبيراً معتماً تحت سطح البحر في منطقة عثر فيها على حطام وجثث طافية.

وتجوب السفن والطائرات بحر جاوة بحثاً عن الطائرة منذ يوم الأحد، حينما فقدت الاتصال خلال ظروف جوية سيئة بعد نحو 40 دقيقة من إقلاعها من مدينة سورابايا الإندونيسية في طريقها إلى سنغافورة.

وعثرت فرق الإنقاذ على العديد من قطع الحطام، من بينها أمتعة بالإضافة إلى سبع جثث طافية في مياه ضحلة بعضها مرتدياً ملابسه كاملة ما قد يؤشر إلى أن جسم الطائرة كان سليماً عندما اصطدم بالمياه، الأمر الذي قد يدعم النظرية القائلة بأن الطائرة عانت من خلل إيروديناميكي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا