• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأبنية المهجورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

خطوة مهمة اتخذتها بلدية مدينة أبوظبي لهدم الأبنية المهجورة في مختلف مناطق المدينة، للتعاون مع البلدية ومراجعتها للحصول على التراخيص اللازمة من أجل إزالتها، لوقف تشويه المظهر العام والحفاظ على جمالية العاصمة.

إزالة الأبنية المهجورة، مطلب سابق لسكان العاصمة من أجل الحفاظ أيضاً على معايير الأمن والسلامة في المدينة التي تسجل أعلى معدلات الأمان والاستقرار في الحفاظ على صحة وسلامة السكان.

وأكدت بلدية أبوظبي التزامها بضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة للسكان، وعليه قامت بدراسة للمباني المهجورة وغير المشغولة، والتأكد من عدم صلاحيتها للسكن، وهي ترى أنها خلفت منظراً غير حضاري في الأحياء والشوارع لا يتناسب مع النهضة العمرانية والجمالية والسياحية التي تشهدها مدينة أبوظبي، وتشكل عبئاً وإزعاجاً للسكان، نظراً لتراكم الأتربة والنفايات، ونمو الأعشاب العشوائية، وانتشار الحشرات والقوارض، بما يهدد صحة السكان وراحتهم.

المطلوب الآن من أصحاب المباني والمساكن المهجورة التعاون لتصحيح أوضاع هذه المباني، حيث أمهلتهم البلدية 15 يوماً من أجل إتمام إجراءات ترخيص عمليات الهدم والبدء بها فعلياً، للحد من الأضرار الناتجة عن استمرار وجودها، إضافة إلى إتاحة الفرصة إلى استثمار هذه المساحات الموقوفة دون أي عائد، سواء بالنسبة للمدينة، أو لأصحاب وملاك هذه المباني.

الرند الحياري - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا