• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بهدف الحفاظ على البيئة البحرية

تركيب أنظمة متطورة لتصفية وترشيح المياه في بحيرتي خالد والخان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - انتهت بلدية مدينة الشارقة من إنجاز تركيب أنظمة متطورة لتصفية وترشيح المياه عند مخارج المياه السطحية في بحيرتي خالد والخان، وذلك ضمن خططها المستمرة للحفاظ على جودة البيئة البرية والبحرية في الإمارة.

وقال رياض عبد الله عيلان، مدير عام بلدية مدينة الشارقة: إن هذا المشروع يعتبر أحد المشروعات المهمة في الحفاظ على البيئة البحرية، مؤكداً أن المشروع الذي تم الانتهاء منه يتضمن إنشاء 15 وحدة لترشيح وتصفية المياه عند مداخل ومخارج تصريف المياه السطحية في بحيرتي خالد والخان، منها 13 وحدة يدوية ووحدتان ميكانيكيتان لترشيح وتصفية المياه.

وأكد أن هذه المصافي التي تم تركيبها لأول مرة في البحيرات تلعب دورا حيويا في الحد من التلوث في بحيرتي خالد والخان، مما يساعد على تحسين نوعية المياه والمظهر العام، فضلاً عن أن المواد التي يتم تجميعها عبر وحدات الترشيح سوف توفر أيضا معلومات جيدة عن أي تصريف غير قانوني للمياه بشبكة المياه السطحية، بالإضافة إلى دورها الفاعل في جودة المياه وسلامة الحياة والبيئة البحرية في بحيرتي خالد والخان.

وأشار إلى أن البلدية تبذل جهودا كبيرة للحفاظ على البيئة والشكل الجمالي والحضاري للمدينة، من خلال البرامج والمشاريع التي تقوم بها، حيث يتم مراعاة البعد البيئي في الأعمال كافة لتبقى الشارقة مدينة صحية خالية من الملوثات البرية والجوية والبحرية كافة، داعيا الجمهور للتعاون مع البلدية للحفاظ على البيئة بتطبيق القانون، والالتزام بالحفاظ على المساحات الخضراء، وعدم إلقاء المخلفات في البحيرات والشوارع. ومن جانبه قال المهندس حسن التفاق، مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة في بلدية مدينة الشارقة: إن هذه المصافي تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي تقوم بها البلدية للحفاظ على البيئة سواء كانت برية أو بحرية، لافتا إلى أنها ستنعكس بشكل إيجابي على أداء النافورة الموسيقية وإطالة مدة خدمتها، بالإضافة إلى الحفاظ على الشكل الجمالي والمظهر العام، وتتيح للزوار ومرتادي البحيرات الاستمتاع بأجواء بيئة نظيفة خالية من أي ملوثات.

وأكد أن هذه المصافي ووحدات الترشيح تساعد على زيادة نمو الأحياء المائية، وذلك من خلال تحسينها لنوعية مياه البحيرات.

وأوضح أن الحفاظ على البيئة مسؤولية مجتمعية، يجب أن يشارك فيها الجميع، من خلال الحفاظ على البيئة البرية والبحرية، مؤكدا أن البلدية تطبق أعلى المعايير الخاصة بالحفاظ على البيئة، وتنظم العديد من الحملات التوعوية والإرشادية على مدار العام، لنشر التوعية بين الجمهور بأهمية وضرورة وكيفية الحفاظ على البيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض