• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دانيلو: نعم للريال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

أكدت تقارير صحفية مدريدية أن المدافع البرازيلي دانيلو لاعب بورتو البرتغالي يقترب بقوة من الانتقال إلى صفوف ريال مدريد، وأشارت صحيفة «آس» إلى أن تقدماً كبيراً في المفاوضات بين الجانبين حدث خلال الأيام الماضية، فيما أكدت صحيفة «ماركا» أن رغبة اللاعب سوف تكون حاسمة، حيث يرغب دانيلو في الدفاع عن قميص النادي الملكي، الذي يفضله على بقية الأندية.

وتابع تقرير «ماركا» الإسبانية: «أعلن البرازيلي دانيلو 23 عاماً عن رغبته في الانتقال إلى الريال، ما يؤكد أن النهاية السعيدة أصبحت وشيكة، ومن المرجح يكون المدافع الأيمن البرازيلي لاعباً في صفوف الريال في 30 يونيو المقبل، وقد أسفرت الاجتماعات والمفاوضات المباشرة بين الطرفين عن حدوث تقدم ملحوظ، وخاصة في الاجتماع الذي عقد في العاصمة الإسبانية مدريد».

وبعد اجتماعات مدريد تم استكمال المفاوضات في البرتغال، وسط وجود توجه من إدارة نادي بورتو بعدم التعجل في تجديد عقد اللاعب والذي ينتهي في صيف 2016، ثقة من أن دانيلو سوف يرحل إلى الريال الصيف المقبل، كما أن التقدم في المفاوضات لا يتعلق فقط برغبة اللاعب في الانتقال إلى الريال، بل فيما يخص الجانب المالي أيضاً، حيث يوجد شرط جزائي في عقد دانيلو قيمته 50 مليون يورو.

وتردد أن تهافت الأندية الأوروبية الكبيرة على اللاعب البرازيلي، وعلى رأسها برشلونة، وبايرن ميونيخ، وباريس سان، ومان يونايتد، ومان سيتي تسبب في رفع المقابل المالي للصفقة إلى حدود 40 مليون يورو، ولكن تقرير صحيفة ماركا يؤكد أن الريال يمكنه حسم الصفقة لمصلحته بمبلغ يتراوح بين 20 و25 مليون يورو فقط. وكان بورتو الذي يشتهر بأنه النادي الأوروبي الأفضل في صناعة النجوم وتسويقهم، قد حصل على خدمات دانيلو عام 2012 مقابل 13 مليون يورو، ما يؤكد أنه مقبل على ربح كبير من صفقة بيعه للريال، في مشهد مكرر خلال السنوات الماضية، حيث بلغ دخل النادي البرتغالي حوالي نصف مليار يورو من بيع اللاعبين، وعلى رأسهم فالكاو، وهالك، ورودريجيز، ومانجالا، ومن قبلهم بيبي، وديكو وكارفالو وأندرسون وغيرهم من اللاعبين الذين رحلوا إلى الأندية الأوروبية الكبيرة، وخاصة في الدوري الإنجليزي والإسباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا