• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طلبة كليات التقنية العليا يشاركون في مبتكر 2014

طلاب كلية الرويس يحصدون المركز الأول لجائزة «اختيار الجمهور» عن ابتكار نظام الدفيئة الذكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- شارك عدد من طلبة كليات التقنية العليا في منافسة مبتكر 2014، وحصد طلاب كليات التقنية العليا في الرويس المركز الأول في جائزة اختيار الجمهور في المنافسة، وقد تم اختيار المشروع الخاص بالطلاب “نظام الدفيئة الذكي” من بين مئات المشاريع المشاركة، ليتم عرضها مع المشاريع النهائية المئة وستين في المعرض وخوض المرحلة النهائية للتصويت.

ويعد هذا المشروع واحداً من عدة مشاريع مشاركة من كليات التقنية العليا، وقد قام بإستلام الجائزة عبد العزيز المهيري، مدير الخدمات بكليات التقنية العليا في مدينة زايد و الرويس، وهي مبلغ 20000 درهم منحة لتطوير المشروع، وتم تطوير نظام الدفيئة الذكي من قبل مجموعة من طلاب بكالوريوس العلوم التطبيقية في هندسة الميكاترونك بكليات الرويس.

وأكد الطالب خالد باوزير أحد الطلاب المشاركين بتطوير النظام أن المشروع يهدف إلى معرفة المزيد عن الطاقة المستدامة والزراعة وبرمجة الدوائر اللوجستية، حيث يتم تشغيل نظام الدفيئة الذكي عن طريق الطاقة الشمسية ويستخدم نظام التربة المائية للزراعة، الذي تحتاج إلى القليل من المياه، بهذه الطريقة يتناول المشروع كلاً من مسألة مصدر الطاقة الصديقة للبيئة ونقص المياه في الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن تحسين الزراعة في الدولة. وسيقوم الطلاب ببناء نموذج أولي في حديقة الكلية و وضع خطة عمل لتسويق المشروع للحصول على الدرجة النهائية.

كما قدمت طالبات كليات التقنية العليا في الشارقة نظام حصاد بالطاقة، وهو خطة لتوليد الطاقة من الضغط الناتج عن قيادة السيارات على الطرق، بالإضافة إلى ذلك شارك طلاب كليات التقنية العليا في العين بمشروع طائرة استطلاع من دون طيار وشارك طلاب كليات التقنية العليا في دبي بطائرة شراعية باستخدام الروبوت. وتضمنت المشاركات من طلبة كليات التقنية العليا في العين مشروع حزمة أكسسوارات لسائقي السيارات والتخييم في الصحراء، باستخدام الألواح الشمسية، التى تحصد الطاقة من الشمس أثناء القيادة خلال النهار لاستخدامها في مجموعة واسعة من الإضاءة وأجهزة التبريد في المخيم.

وقدم مجموعة من طلاب قسم الهندسة الميكانيكية في العين مشروع عربة للكثبان الرملية، التي بنيت من الصفر، وشارك في المشروع كل من خليفة الريس، عيسى الشامسي، صقر الحوفاني، محمد المسكري، وأحمد البلوشي، وأكد الطالب عيسى الشامسي أنه تعلم الكثير من المصاعب التي واجهتهم خلال فترة صناعة العربة، والتي ساعدته في حياته العملية أيضاً. أما الطالب خليفة الريس فقد قال: “تعلمت الكثير قبل اتخاذ أي قرار وصناعة أي شيء باستخدام مختلف الطرق التي تجعلني أنظر للشيء من شتى النواحي قبل أن أتخذ القرار، استفدت الكثير من المواد التي درستها في الكلية وطبقتها وأحسست بالتطور الملحوظ من بداية المشروع وحتى نهايته”. ومن جانبه قال الطالب محمد المسكري: “من ناحيتي أرى أن المشروع له عدة فوائد كالعمل الجماعي والتحدي والتعرف على أساسيات الصناعة وتبادل الخبرات بين أعضاء الفريق، وهذه الأشياء التي اكتسبتها من هذا المشروع سوف تفيدني في حياتي العلمية والعملية”.

وأضاف صقر الحوقاني: “لقد قمت بتطوير مهاراتي العملية واستخدام المواد الدراسية التي قمت بدراستها في قسم الهندسة الميكانيكة في الكلية، والتي نمت فكري وقدراتي الذهنية والعملية في مجال الهندسة”. وقال أحمد البلوشي: “لقد تعلمت الكثير من هذا المشروع كالعمل الجماعي واستخدام الآلات الخطرة بالطريقة الآمنة، إضافة إلى ذلك تعلمت مشاورة زملائي قبل استخدام أي آلة بالصورة الصحيحة”. وعبر الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا على مستوى الدولة، عن فخره بالطلبة، حيث إن مشاركتهم بهذه المنافسة تثري مهاراتهم وتعزز نهج التعلم بالممارسة الذي تتبعه كليات التقنية العليا وقد أثبتت هذه المشاركة مدى قدرة طلبة الكليات على الإبداع.

وسلم أحمد سعيد الكليلي مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا الطلبة الفائزين جوائزهم متمنيا لهم التوفيق في حياتهم العلمية والعملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض