• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الحاي أول من حاز جائزة الإخراج والأنصاري الأكثر فوزاً بها

«الأيام».. مختبر الإخراج المسرحي في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

عصام أبو القاسم

من شأن قراءة متأنية لتجربة «أيام الشارقة المسرحية» وأثرها في التجربة المسرحية في الإمارات بشكل عام، وفي الإخراج المسرحي تحديداً، أن تقدم لنا عدة معطيات مهمة، لا بأس من استذكارها على هامش ندوة «راهن الإخراج المسرحي» التي نظمتها دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة أمس الأول «الأربعاء»، وجمعت أهل البيت المسرحي ليتداولوا شؤون الإخراج وشجونه.

فالدورات المختلفة لـ «الأيام» تكشف عن استحواذ أسماء قليلة من المخرجين على جوائز التظاهرة المسرحية الأعرق في الدولة، وفي عشرين دورة من دورات المهرجان لم يزد عدد المخرجين الفائزين بجائزة الإخراج عن 11 مخرجاً من بين أكثر من مئة مخرج شاركوا فيها.

وتظهر القراءة أن أسماء مثل أحمد الأنصاري وناجي الحاي ومحمد العامري هي الأكثر حضوراً وتتويجاً على مدار دورات المهرجان.

وعلى كثرة ما عُقد من ندوات ومؤتمرات وما طرح من رؤى وأفكار على مدار العقود الثلاثة الماضية إلا أن تجربة الإخراج المسرحي في الدولة تبدو الأقلّ حظاً من القراءة والاختبار والمقاربة والفحص، فليس ثمة مراجعات أو إحصاءات أو توثيقات خاصة بالإخراج المسرحي في الإمارات رغم كثرة المصنفات الكتابية التي صدرت ضمن منشورات دائرة الثقافة والإعلام ووزارة الثقافة وسواهما من مؤسسات النشر الرسمية، وعنيت بالمسرح. كما لم نعثر سوى على ندوة وحيدة اختصت بالإخراج المسرحي في الدولة، نظمتها دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة على هامش الدورة الرابعة عشرة لأيام الشارقة المسرحية، وكان من بين من شارك بها يوسف عيدابي وحبيب غلوم وعبد الله المناعي وبحر كاظم وعبد الإله عبد القادر ويحيى الحاج.

بيد أن تلك الندوة التي جاءت بعد تسع سنوات من استئناف «الأيام» لنشاطها، والتي يدل تنظميها على استشعار من نوع خاص للعمل الإخراجي، لم تخلّف ملاحظات يمكن الاستناد إليها الآن في معرفة ما كان يميز حركة الإخراج المسرحي أو ما طبع توجهات المخرجين من رؤى وحساسيات، وأكثر من ذلك لم نتبين في تغطية الندوة أي ذكر لأسماء إخراجية محلية عدا عبد الله المناعي، الذي يمكن القول أن تجربته كانت الأكثر لفتاً للنقاد العرب إذ أنجزت حولها العديد من القراءات وخصوصاً في الصحف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا