• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مساعدات روسية من الجو على دير الزور

لا محادثات سورية قريباً والمجاعة تهدد المناطق المحاصرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

عواصم (وكالات)

أعلن الموفد الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس أمام مجلس الأمن، أنه لا ينوي الدعوة لعقد جولة جديدة من محادثات السلام السورية قبل أسبوعين أو ثلاثة، محذرا من أن المجاعة تهدد أغلب المدنيين السوريين في حال منعت الحكومة السورية وفصائل المعارضة المتناحرة دخول المساعدات الإنسانية الدولية، وذلك بالتزامن مع قيام المعارضة بعملية تقييم للعملية السياسية والمفاوضات في اجتماع في الرياض.

وقدم دي ميستورا أمام أعضاء مجلس الأمن عبر الفيديو عرضا لما وصلت إليه مهمته، معتبرا أن لا بد من تحقيق تقدم في تطبيق وقف إطلاق النار وتسليم المساعدات الإنسانية قبل استئناف هذه المفاوضات بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

وأعلن أن الكثير من المدنيين السوريين سيواجهون خطر المجاعة في حال لم تسمح دمشق والفصائل المقاتلة المعارضة بوصول المزيد من القوافل الإنسانية التي تنقل المساعدات ، قائلاً بعد الاجتماع الأسبوعي للمجموعة الإنسانية المدعومة من الأمم المتحدة المكلفة تنسيق المساعدات إلى سوريا، إن هناك الكثير من المدنيين الذين يواجهون خطر المجاعة.

من جهته، أكد نائب دي ميستورا ورئيس المجموعة يان إيجلاند للصحفيين أن إيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، والتي يصعب الوصول إليها كان أصعب من المتوقع خلال هذا الشهر. وتابع: تمكنا فقط من الوصول إلى 160 ألف شخص من أصل مليون شخص كنا نعد، وحاولنا الوصول إليهم براً في مايو.

وتقدر الأمم المتحدة عدد الســـوريين الذين يعيشون في مناطــق محاصرة بأكــثر من 400 ألف شخص معظمهم في مناطق تحاصرها قوات النظام، يضاف إلى ذلك، أكثر من 4 ملايين شخص يعيشون في مناطـــق يصعب الوصــول إليها، وتقــع عموما بالقرب من مناطق القتال وحواجز التفتيش. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا