• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عاد من إيران بمكاسب معنوية رغم التعادل

العين يطوي صفحة «الآسيوية» من أجل «القمة المحلية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

صلاح سليمان (العين)

بعد أن حصد فريق العين نقطة غالية من ملعب «أزادي» إثر تعادله أمام فريق نفط طهران بهدف لكل منهما في الجولة الثانية من بطولة الأندية الآسيوية الأبطال، يطوي الزعيم هذه الصفحة مؤقتاً ليتفرغ تماماً للقاء «الكلاسيكو»، الذي يضعه وجهاً لوجه أمام ضيفه الجزيرة عندما يلتقي الفريقان في الثامنة والنصف مساء الأحد المقبل على ستاد هزاع بن زايد ضمن مباريات الجولة 18 من دوري الخليج العربي.

وتصدر العين بطولة الدوري لأول مرة منذ انطلاقتها في هذا الموسم وبفارق 3 نقاط عن منافسه الجزيرة صاحب مركز الوصيف بعد تغلبه على الفجيرة في مباراتهما «المؤجلة» من الجولة الرابعة والتي جرت السبت الماضي بمدينة العين على نفس الملعب.

وأخضع المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش مساء أمس اللاعبين الذين لم يشاركوا في لقاء نفط طهران لتدريب مساء أمس بينما خلد بقية اللاعبين للراحة التامة ليعودوا مساء اليوم لتنفيذ برنامج الإعداد لمواجهة «فخر أبوظبي» في واحدة من أهم مباريات الموسم وأكثرها إثارة وينتظرها الجميع بفارق الصبر، كونها قمة البطولة المحلية.

وأبدى الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، رضاه على الفريق بعد التعادل بهدف لمثله أمام نفط طهران، وقال إن الحصول على نقطة من ملعب الفريق المضيف يعتبر أمراً إيجابياً، خصوصاً في ظل الظروف الطارئة التي واجهت الفريق قبل المباراة والمتمثلة في إصابة اللاعب كيمبو جيريس والوعكة الصحية التي تعرض لها ميروسلاف ستوتش، وعودة عمر عبد الرحمن تدريجياً بعد غيابه الفترة الماضية بسبب الإصابة، فضلاً عن غياب المدافع محمد فايز.

وأضاف: «نحن راضون كل الرضا عن الفريق في ظل الظروف التي عاناها خلال الفترة الأخيرة والتي إذا واجهت أي فريق آخر لما كان حالياً متصدراً للدوري، ولما تمكن من الحصول على نقطة واحدة بالبطولة الآسيوية، واعتبر الشيخ عبدالله بن محمد، تعادل الشباب السعودي وبختاكور الأوزبكي في نفس المجموعة بمثابة دافع إيجابي من شأنه أن يعزز من معنويات لاعبي العين قبل المباراة المقبلة أمام الفريق الأوزبكي بالجولة الثالثة من المسابقة القارية، كما أنه زاد من قيمة نقطة التعادل مع النفط، مشيراً إلى أن العين يقاتل في أكثر من جبهة على المستوى المحلي ودوري أبطال آسيا وهو مطالب بالحصول على جميع البطولات». وتابع: «أمامنا تحدٍ كبير، فالعين مطالب أولاً بالحصول على لقب دوري أبطال آسيا، وكذلك درع دوري الخليج العربي، ونأمل أن تقف الجماهير العيناوية خلف فريقها في هذه المرحلة الصعبة لأن اللاعبين في حاجة ماسة لدعم ومؤازرة الجمهور خلال فترة هذين الشهرين والتي تعتبر الأصعب والأهم، ولا شك أن الجهود الكبيرة التي ظل يبذلها جميع عناصر الفريق على أرض الملعب، سواء في التدريبات أو خلال المباريات وما يقومون به من تضحيات يحتاج للدعم والمساندة من الجمهور وعلينا في الوقت الراهن أن نتجاوز الأمور السلبية ونركز على التحدي الذي ينتظرنا، ونتمنى التوفيق». وعن الهجوم الذي تعرض له المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش بعد التعادل أمام نفط طهران، قال: «أعتقد أن الفريق كان جيداً وصنع العديد من الفرص، خصوصاً في شوط اللعب الأول والتي كانت كفيلة بحسم نتيجة المباراة لصالحنا، ولكن اللاعبين لم يوفقوا في ترجمتها إلى أهداف، وفي الشوط الثاني باغتنا الفريق الإيراني بالهدف الأول، غير أن عزيمة اللاعبين والروح القتالية كانت حاضرة لنعود بالمباراة إلى نقطة البداية بعد دقائق معدودة وبعد ذلك بذل الفريق جهوداً كبيرة. ودفع المدرب بكل أوراقه الهجومية ولكن لم يحالفنا التوفيق في اللقاء وبإذن الله سيكون القادم أفضل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا