• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أصابع الاتهام تشير إلى شتوتجارت وفرايبورج.. ولوف!

فضيحة المنشطات تطارد «الساحرة» الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

لا حديث في ألمانيا الآن إلا عن فضيحة تعاطي منشطات التي يرجع تاريخها إلى السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وتحوم فيها الشبهات حول ناديي فرايبورج وشتوتجارت، وهما الناديان اللذان لعب لهما يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا بطل العالم، والحاصل على جائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2014 في استفتاء «الفيفا».

وكشفت لجنة التقييم الخاصة بالطب الرياضي - والتي تشكلت في عام 2007 - النقاب في تقرير لها الاثنين الماضي، عن أن الطبيب أرمين كلومبر المتخصص في الطب الرياضي قد نظم آنذاك عملية إعطاء اللاعبين في ناديي شتوتجارت وفرايبورج مواد لبناء الجسم تدخل ضمن المواد المحظورة في سنوات السبعينات وبداية الثمانينات.

وذكرت صحيفة «ليكيب» أن يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب «المانشفت» كان حريصاً على سرعة الرد لتبرئة ساحته؛ لأنه كان من الصعب عليه أن يلتزم الصمت، في الوقت الذي تم فيه الزج باسمه وتلطيخه في هذا التقرير الخاص بتعاطي بعض اللاعبين في بعض الأندية الألمانية للمنشطات خلال سنوات 1970 - 1980، من بينها فرايبورج وشتوتجارت، حيث كان لوف قد لعب في النادي الأول من 1978 إلى 1980 ثم من 1982 إلى 1984، كما لعب في النادي الثاني موسماً واحداً (1980 - 1981).

وفي دفاعه عن نفسه، قال لوف: تعاطي المنشطات ليس له مكان في الرياضة، وأنا أرفضه تماماً، وتلك حقيقة سواء في مشواري كلاعب أو في دوري حالياً كمدير فني. من جانبه، قال هانز يورجن ساندرمان المدرب السابق لفريق شتوتجارت من 1976 إلى 1979، ثم من 1980إلى 1982، إن الاتهامات الموجهة إليه غير معقولة وعبثية، مؤكداً أنه لا يمكن أن يتخيل ذلك.

وفي اتصال أجرته صحيفة «لوموند» مع أحد المصادر، أكد انه توجد وثائق خطيرة تشمل أندية أخرى عدة، وكشفت الصحيفة أيضاً النقاب عن أن أرمين كلومبر أشار في سيرته الذاتية إلى علاقة الثقة التي تربطه بعدد من اللاعبين في أندية أخرى مثل بايرن ميونيخ وهامبورج ونورمبرج وكارلسروه. وقد أثارت هذه المعلومات الدهشة من جانب اللاعبين والمدربين الذين لعبوا في هذه الأندية الموجه إليها الاتهام، من 1970 إلى 1980. وصرح أوتمار هيتزفيلد الذي كان لاعباً في شتوتجارت من 1975 إلى 1978، لشبكة «سبورت 1»، قائلاً: لقد فوجئت تماما بهذه المعلومات، ولا يمكن أن أتخيل أن أحداً من زملائي قد تعاطى منشطات عن علم ودارية منه. أما نادي شتوتجارت المتهم في هذه الوقائع فقد أكد من جانبه على لسان روبن دوت مديره الرياضي، لشبكة «سكاى سبورت» أنه كان يأمل في تقديم إيضاح مقنع؛ لأنه مرتبط برياضة نظيفة، ولكنه أضاف: من الصعب أن نقدم أي معلومة لأننا ليس لدينا أي عنصر أو دليل بين أيدينا، لقد طلبنا نسخة من تقرير اللجنة وسنعلن عنه قريباً، ومازال الملف مفتوحاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا