• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نظمته «أمانة التنفيذي» تحت عنوان «خطوات نحو التميز»

الملتقى الثالث لأفضل الممارسات بأبوظبي يستعرض التجارب المتميزة في «الجودة والمطابقة» و «الأنظمة والمعلومات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أمس الأربعاء بفندق فيرمونت باب البحر الملتقى الثالث لأفضل الممارسات الحكومية المتبعة في الجهات التابعة لحكومة أبوظبي، وذلك في إطار تبادل المعرفة، التي تسعى من خلالها الأمانة العامة إلى تشجيع وترسيخ مفهوم التميز لدى الجهات الحكومية، بحضور جمع من مسؤولي وموظفي الجهات التابعة لحكومة أبوظبي.

وقال ياسر النقبي مدير مكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي: “إن هذه الملتقيات تأتي تأكيداً لأهمية تبادل المعارف وأفضل الممارسات بين الجهات الحكومية، وإبرازاً للممارسات المتميزة واطلاع المشاركين على تجارب وممارسات وانجازات الجهات الحكومية وفرق العمل والمشاريع والفائزين بالجائزة للتعلم منها والعمل على نشرها في جهاتهم”.

وقال النقبي: “بدأ ملتقى أفضل الممارسات الحكومية المتبعة في الجهات التابعة لحكومة أبوظبي الشهر الماضي، باستعراض القيادة العامة لشرطة أبوظبي وبلدية مدينة العين لتجربتهما في مجال التميز المؤسسي، ونواصل اليوم دورنا في نشر ثقافة التميز بالتعاون مع الجهات الحكومية من خلال عقد هذا الملتقى، الذي يحمل عنوان “خطوات نحو التميز”، ويقدم خلالها كل من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، تجاربهما وأنشطتهما التي قاما بها واستطاعتا من خلالها تحقيق نتائج متميزة والتقدم بطريقة ملحوظة في الأداء المؤسسي”.

وفي الجلسة الأولى، أشار أنس البرغوثي المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستهلكين، والأسواق، إلى أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة اكتسب ثقافة التميز من خلال الاطلاع على أفضل النماذج العالمية في هذا المجال وتطبيقها، حيث عمل المجلس على تعزيز ثقافة الجودة بين جميع الشركاء المعنيين، ورفع مستوى الوعي حول الخدمات التي يقدمها، كما جعلنا في المجلس من “التمكين” عنصراً أساسياً وفاعلاً لتطوير وتحسين المهارات، مما نتج عنه حصد المجلس 288 نقطة في تقييم المقيمين لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، وهو ما يعتبر معدلاً جيداً بالمجمل العام، سيتم رفعه في الدورات المقبلة بما يحقق طموحات المجلس في الارتقاء بأدائه. وأضاف البرغوثي إنه من خلال الاطلاع بعض التجارب في مجال التميز المؤسسي، تبين أن مفاهيم الجودة والتميز مرتبطتان ببعضهما بشكل كبير، فلا يوجد تميز بلا جودة، ولا جودة بلا تميز، ولذلك سعى المجلس لتطبيق أفضل الممارسات بالتعاون مع الشركاء الداخليين، والخارجيين، وبما يأتي تماشياً مع “رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030”، ويرفع من مستوى الخدمات المقدمة.

وفي جلسة حوارية، استعرض عدد من المسؤولين في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الخطة التي انتهجها المجلس لرفع مستوى التميز المؤسسي، والتي عمل فيها المجلس على تطوير الكوادر ورفع مستواهم الوظيفي، والارتقاء بالخدمات بما يسهّل العمل مع الشركاء ومنحهم أفضل الفرص، وذلك بإقامة ورش عمل تنّمي المواهب، وإقامة الدورات التدريبية للمديرين والموظفين.

وفي الجلسة الثانية، قدم مركز الأنظمة الإلكترونية والمعلومات عبر موزة السويدي مدير إدارة الجودة والتميز بالإنابة، عرضاً بعنوان “خطوات نحو التميز: كيف تحقق مستويات أعلى من النضج في جهاتنا؟”، شرحت خلالها نبذة عن المركز التي تأسس في 2008 بهدف تولي إدارة أجندة تقنية المعلومات والاتصالات بأبوظبي، وأهم النقاط التي ساهمت قطع المركز لشوط كبير فيما يخص التميز المؤسسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض