• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تحقيق

«هجمات داعش».. ضربة للحكومة العـراقية في عاصمة أنهكتها الحرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

بغداد (وكالات)

رغم استعادة العراق الأراضي ببطء من تنظيم «داعش» الإرهابي، فإن الثقة في الحكومة العراقية تكاد تتلاشى بين كثير من المواطنين، خصوصاً سكان العاصمة بغداد، الذين أغضبتهم الاضطرابات السياسية واستمرار التفجيرات على أيدي مسلحين.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أعلن عن بدء عمليات عسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة الخاضعة لسيطرة «داعش» منذ يناير 2014، متعهداً بأن يرفرف العلم العراقي عالياً بحلول نهاية الأسبوع مرة أخرى فوق المدينة.

ومنذ يوم الاثنين الماضي، تسعى القوات العراقية إلى التقدم من المحور الجنوبي باتجاه مدينة الفلوجة التي تبعد 50 كيلومتراً غرب بغداد.

لكن في العاصمة، لا يزال كثير من السكان يستفيقون من صدمة سلسلة هجمات انتحارية ضربت أسواقاً مزدحمة ونقاط تفتيش ومطعماً ومقهى ومحطة غاز الأسبوع الماضي، وأسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص. وأذكت هذه الهجمات الغضب، خصوصاً ضد النخبة السياسية العراقية.

وعقب الهجمات، اجتاح مئات المتظاهرين، من بينهم أسر ضحايا التفجيرات، المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، مطالبين بإصلاحات حكومية وتحسين الأمن، وردت القوات العراقية بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، والذخيرة الحية على الحشود، وأدت أعمال العنف إلى مقتل متظاهرين اثنين، وإصابة عدد من أفراد الشرطة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا