• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توفير بيئة تربوية بأفضل الأساليب

«زايد الأسرية» تتبنى مشروع العائلات البديلة لتعزيز فرص التفوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

عمر الحلاوي (العين)

أكدت دار زايد للرعاية الأسرية، أن مشروع «الأسر المستقلة» يوفر للأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية أسراً بديلة وبيئة تربوية، كما يضمن المشروع فرص الاندماج الاجتماعي من خلال برامج متوازنة، بناءً على خطط واستراتيجيات الدار، التي تسعى لتعارف أطفال الدار مع أقرانهم، وتنمية نسبة الذكاء والإبداع لديهم والاعتماد على النفس، وتعلم مهارات وتجارب جديدة، ومتابعتهم من الناحية العلمية وإمدادهم بالدعم النفسي والاجتماعي والتعليمي.

ولفت سالم سيف الكعبي مدير عام دار زايد إلى أن المشروع يهدف إلى تأسيس عائلات بديلة مستقلة مكونة من سبعة أطفال في مختلف الأعمار وأم بديلة لرعايتهم في جو أسري، جاء ذلك خلال زيارة وفد وزارة تنمية المجتمع برئاسة حسين سعيد الشيخ الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بزيارة دار زايد للرعاية الأسرية، حيث كان في استقبال أعضاء الوفد سالم سيف الكعبي مدير عام الدار ورؤساء الأقسام، وخلال الزيارة تم التعرف على طبيعة العمل والخدمات التي تقدمها لفاقدي الرعاية الأسرية ومناقشة التحديات والاطلاع على المشاريع التربوية في مجال الرعاية الأسرية.

وعرض مدير عام الدار خلال الاجتماع لمحة تاريخية عن إنشاء الدار ومشاريعها التربوية وإنجازاتها وبرامجها، وقال إن رؤية التي يعملون من خلالها ترتكز على توفير رعاية أسرية تربوية تحقق الاستقلالية والسعادة والاندماج المجتمعي، حيث قام أعضاء الوفد بزيارة قسم الاحتضان العائلي، والاطلاع على المشروع التربوي.

وأشاد حسين سعيد الشيخ الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بالخدمات التي تقدمها دار زايد للرعاية الأسرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض