• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أبوظبي التقني» يحتفل بتخريج 314 مواطناً في أبوظبي ودلما

حسين الحمادي: نستشرف المستقبل ببناء كوادر مواطنة متخصصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم إن القيادة الرشيدة تملك وتنفذ رؤية ثاقبة لاستشراف المستقبل عبر بناء قاعدة من الكوادر المواطنة المتمكنة من التخصصات الهندسية والتكنولوجية عالية الجودة، ومن هذا المنطلق تضافرت الجهود ضمن فريقِ عملٍ وطنيٍّ واحدٍ مشتركٍ، بين الوزارة ومركزِ أبوظبي للتعليمِ والتدريبِ التقني والمهني من أجلِ استمرارِ الإنجازاتِ وقيادةِ دفة منظومةِ التعليمِ التقني والمهني في الدولة نحوَ آفاقٍ جديدةٍ تتمثلُ في تشييد المُجمَّعات العلمية المتخصصة في التعليم التقني في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية ودبي وعجمان و الفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين بما يَضْمنُ نجاحَ دولةِ الإمارات العربية المتحدة في نشرِ التعليم التقني والمهني في كافة أرجاء الدولة.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بمناسبة تخريج 314 مواطناً يمثلون الدفعة الخامسة من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية، والدفعة الثانية من الثانوية الفنية فرعي الطلاب بأبوظبي ودلما، وذلك في المقر الرئيس لكلية فاطمة للعلوم الصحية بأبوظبي، بحضور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والدكتور عارف الحمادي مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، ورشيدة ناشف مديرة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، وإبراهيم الياسي مدير قطاع الشؤون الطلابية في الثانويات التطبيقية والفنية.

وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة معالي حسين إبراهيم الحمادي، ألقتها نيابة عنه مديرة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، والتي أشاد فيها بالمخرجات الوطنية المتخصصة والعالية المستوى لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني والمؤسسات الجامعية والثانوية التابعة له ومنها كلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومركز التعليم والتطوير المهني، وهي المخرجات التي تتوافق مع توجيهات القيادة الرشيدة، بما يضمن صناعة الكوادر المواطنة القادرة على رفد سوق العمل بمختلف التخصصات الهندسية والتكنولوجية والتقنية التي تحتاجها المؤسسات الصناعية في الحاضر والمستقبل.

وهنأ الخريجين وعائلاتهم داعيا الجميع للعمل بما يتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة والوطن الغالي وشعب الإمارات الأصيل، مؤكدا حرص الوزارة على دعم جهود الجميع لتحقيق كل الآمال والطموحات.

ومن جهته قال مبارك سعيد الشامسي أن كافة المؤسسات التابعة لـ«أبوظبي التقني» تتوفر فيها كافة المقومات البشرية وأحدث الإمكانيات التقنية اللازمة لتمكين الخريجين من صناعة المستقبل المشرق بالدولة، وذلك وفق توجيهات القيادة الرشيدة ودعمها المادي والمعنوي المستمر والمتنامي، لافتا إلى أن الخريجين يمثلون نخبة جديدة من الكوادر المواطنة المتخصصة في الهندسية الميكانيكية التطبيقية، والهندسة التكنولوجية، وعلوم الحاسوب، والطاقة، وتكنولوجيا العلوم الصحية، وصيانة الطائرات والهندسة الميكانيكية والكهربائية، وإدارة الأعمال، وغيرها من التخصصات التي تتوافق مع الخطة الإستراتيجية للدولة 2021، ورؤية أبوظبي 2030.

من جهته قال الدكتور عارف الحمادي أن خريجي «أبوظبي التقني» يتميزون بقدرات علمية وعملية هائلة تجعلهم في موضع دائم للتنافس والفوز بهم بكافة الجامعات، معرباً عن ترحيب جامعة خليفة بالجميع.

فيما أعرب الخريجون في كلمتهم عن تقديرهم الكبير للدور الكامل الذي تقوم به القيادة الرشيدة لتمكين ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية من تخريج الكفاءات المتخصصة، من خلال مناهج أكاديمية وعملية رفيعة المستوى، مؤكدين حرصهم على رد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة وشعب الإمارات الأصيل.

وفي ختام الاحتفال أدى الخريجون قسم الولاء للوطن والقيادة الرشيدة ومن ثم قام مبارك الشامسي بتكريم المتفوقين وتسليم الشهادات للخريجين في أجواء مفعمة بالفرحة وحب الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض