• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رافق ليفركوزن إلى دور الثمانية لكأس ألمانيا

ثنائية إيموبيلي تقود دورتموند إلى عبور دريسدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

برلين (رويترز)- أحرز تشيرو إيموبيلي مهاجم بروسيا دورتموند هدفين في الشوط الثاني ليمنح فريقه الفوز 2- صفر على مضيفه دينامو دريسدن المنافس في الدرجة الثالثة وبطاقة التأهل لدور الثمانية في كأس المانيا لكرة القدم أمس الأول. واستغل المهاجم الإيطالي «الذي وجهت إليه انتقادات بسبب قلة أهدافه في الدوري هذا الموسم»، تمريرة خاطئة من مايكل هيفيله لاعب دريسدن ليضع فريقه في المقدمة بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.

وواجه دورتموند وصيف البطل الموسم الماضي صعوبات في اللعب بأسلوبه السلس الذي قاده للفوز بمبارياته الأربع الماضية في الدوري بسبب أرضية الملعب السيئة وكاد ماتس هوملز أن يهدي دريسدن هدف التعادل عندما قفزت تمريرته الخلفية بشكل غريب ووصلت لأصحاب الأرض قبل أن يتدخل الحارس ميتش لانجيراك.

وقال يورجن كلوب، مدرب دورتموند للصحفيين: «لا يمكن توقع لعب كرة قدم جيدة على ملعب كهذا، هذا الملعب يتطلب أن نلعب كرة قدم بسيطة جدا عليه».

وكاد أدريان راموس، مهاجم دورتموند البديل، أن يقتنص الهدف الثاني لكن تسديدته ارتطمت بالقائم القريب قبل أن تسير على خط المرمى ويتم ابعادها. لكن إيموبيلي «الذي أصيب في وجهه خلال الشوط الأول بعد التحام مع هيفيله»، هز الشباك مجددا بعد تمريرة من ياكوب بواشتكوفسكي في اللحظات الأخيرة. والشيء السلبي الوحيد لدورتموند كانت خسارة الجناح ماركو ريوس «الذي غاب في معظم عام 2014 بسبب سلسلة من الإصابات في الكاحل- في منتصف الشوط الأول رغم أن الإصابة ربما لا تكون خطيرة. وقال كلوب: «قالوا لي إنها قد تكون مجرد كدمة في ساقه، لكني لا أدري إن كان سيصبح جاهزا للعب في الدوري في بداية الأسبوع».

وأكد كلوب أنه مهتم بإبقاء فريقه في دوري الدرجة الأولى أكثر من اهتمامه بقيادة إلى حجز مكان في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وقال كلوب: «في الوضع الحالي، نحن غير مهتمين على الإطلاق بالمراكز المؤهلة إلى المسابقات الأوروبية الموسم المقبل»، مضيفاً: «يجب أن نركز على الأمور المهمة والأساسية (البقاء في البوندسليجا)». وحقق بوروسيا دورتموند انتفاضة قوية في الآونة الأخيرة، حيث حقق 4 انتصارات متتالية في الدوري المحلي قادته من المركز الأخير الذي كان يحتله مطلع فبراير الماضي إلى العاشر. وبات بوروسيا دورتموند وصيف بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا العام قبل الماضي عندما خسر أمام مواطنه وغريمه التقليدي بايرن ميونيخ، على بعد 6 نقاط فقط من المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة الموسم المقبل. ولكن كلوب أكد أنه مهتم فقط بالنقاط الخمس التي تفصله عن المراكز الثلاثة الأخيرة وتحديدا المركز السادس عشر الذي يجبر صاحبه على خوض دور فاصل مع ثالث الدرجة الثانية من أجل البقاء في البوندسليجا.

وفي وقت سابق أمس الأول، أنقذ هاكان شالهان أوجلو فريقه باير ليفركوزن من موقف صعب بهدف رائع من ركلة حرة ليقوده للفوز 2- صفر بعد وقت إضافي على كايزرسلاوترن فريق الدرجة الثانية. وسدد اللاعب التركي الدولي الكرة من جانب الحائط الدفاعي من 25 مترا في شباك الحارس ماريوس مولر قرب نهاية الشوط الأول الإضافي ليكسر مقاومة الفريق الزائر. وأضاف شتيفان كيسلينج هدفا ثانيا بعد عشر دقائق أخرى بعدما واجه ليفركوزن صعوبات في أغلب فترات اللقاء.

وكانت مهمة هوفنهايم الفريق الآخر المنافس في دوري الدرجة الأولى أسهل كثيراً ضد آلن المنتمي للدرجة الثانية وسجل له أوجين بولانسكي والألماني الدولي كيفن فولاند هدفين. وفي مواجهة بين فريقين من الدرجة الأولى سجل فرايبورج هدفين في دقيقتين في بداية الشوط الأول ليفوز 2-1 على ضيفه كولونيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا