• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لتعزيز التميز الحكومي وتعميم التجارب الناجحة

حمدان بن محمد يطلق مركز الإمارات للمعرفة الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

دبي (وام)

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، يوم أمس، مركز الإمارات للمعرفة الحكومية التابع لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في مقر الكلية، بهدف تعزيز التميز الحكومي في دولة الإمارات، وتعميم التجارب الناجحة والخبرات المتراكمة، حيث سيعمل المركز على توثيق التجربة الإماراتية المتميزة وإعادة إنتاج وتبادل المعرفة بين المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات والمنطقة العربية.

وقال سموه: إن إطلاق المركز يترجم على أرض الواقع النهج الذي أرسى أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) في ناحية تقديم كل أشكال الدعم الممكنة للأشقاء في المنطقة، وهو النهج ذاته الذي سار عليه من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، في الوقت الذي أصبحت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة سموه، مركزاً رئيساً للإشعاع الحضاري في المنطقة بما حققته من إنجازات نوعية في مختلف المجالات، أهلتها لاحتلال مواقع ريادية عديدة على المستوى العالمي، بما في ذلك القطاع الحكومي، الذي أحرزت فيه دولتنا تقدماً لافتاً خلال السنوات الماضية.

وأكد سمو ولي عهد دبي أن التوجيهات السديدة والمتابعة الدائمة والتشجيع المستمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) للقطاعات الحكومية بكل مكوناتها، كان لها أثرها الواضح في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي وتعزيز أدائها وتطوير قدراتها إلى الحد الذي أصبحت فيه تتفوق بجودة خدماتها على العديد من نظيراتها في كثير من دول العالم الأكثر تقدماً، لتصبح التجربة الإماراتية في هذا المضمار نموذجاً يحتذى بما راكمته من تجارب ومبادرات ومشاريع نوعية أهلتها بجدارة لتبوؤ مكانة متقدمة في العديد من التقارير والمؤشرات العالمية.

وأضاف سموه: يسعدنا أن نقدم اليوم إضافة جديدة تدعم العمل الحكومي محلياً وإقليمياً، بإطلاق هذا المركز المتميز الذي يترجم النهج الذي طالما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن دولتنا لا تبخل بتجاربها ومعرفتها في المجالات التي تفوقت فيها على أحد، وأنها تضع مجمل تلك التجارب في متناول كل الأصدقاء والأشقاء، في حين نحرص كذلك على الاستفادة من التجارب الناجحة والمتميزة من حولنا، ونحن نأمل أن يكون هذا المركز نافذة جديدة لتوثيق التعاون مع باقي دول المنطقة نحو الارتقاء بقدرات وكفاءة القطاع الحكومي، عبر تبادل التجارب والخبرات وبأسلوب مؤثر يمكننا من تجاوز التحديات المحيطة التي فرضتها متغيرات سريعة ومتلاحقة ويعظم من فرص المنطقة، ويؤكد قدرة حكوماتها على الوصول إلى آفاق تنموية جديدة، ارتكازاً على أداء حكومي قوي وفعال بما يكفل لها تحقيق ما تصبو إليه من نجاحات وإنجازات تخدم شعوب المنطقة.

منصة رسمية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض