• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأندية الإماراتية تواصل التميز في احتفالية «ربع القرن»

العين والنصر أول ثنائي في ربع نهائي أبطال آسيا بعد 12 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

معتصم عبدالله (دبي)

ترجم العين والنصر احتفال الأندية الإماراتية بمرور ربع قرن «25 عاماً» على تاريخ أول مشاركة في بطولات الأندية الآسيوية بالشكل الأمثل، عندما نجحا في حجز مقعديهما في الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا 2016، بعد أن تخطى «الزعيم» عقبة منافسه ذوب أهان الإيراني بالتفوق 3-1 في مجموع مباراتي دور الـ 16، وإقصاء «العميد» لمنافسه تراكتور تبريز الإيراني بنتيجة 5-4 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في الدور ذاته.

وبدأ ظهور أنديتنا على صعيد المحفل القاري في البطولات الآسيوية منذ 1991 وذلك في النسخة الأولى للبطولة الآسيوية للأندية أبطال الكأس التي تم استحداثها في العام ذاته، بمشاركة نادي الشباب الذي تجنب اللعب في الدور الأول بفضل القرعة، وبدأ ظهوره اعتباراً من الدور الثاني، عندما تمكن من تجاوز الفيصلي الأردني بهدف في الذهاب، وهي النتيجة التي أنهى بها مباراة الإياب، ليتأهل إلى نصف النهائي، حيث تقابل مع المحرق البحريني ليخسر ذهاباً بهدف ويودع المسابقة، بعد أن انتهت مباراة الإياب بالتعادل بهدفين لكل منهما.

وعوض التأهل المستحق للثنائي العين والنصر إلى دور الثمانية في النسخة الحالية للبطولة 2016 والذي يعد الثنائية الأولى للأندية الإماراتية منذ نسخة 2004، والتي شهدت مشاركة ثلاثة أندية في ربع النهائي بتأهل الوحدة والشارقة من دور المجموعات، بجانب العين الذي شارك في ربع النهائي بصورة مباشرة عطفاً على تتويجه باللقب القاري الأول والوحيد في تاريخ الأندية الإماراتية في 2003، خروج الجزيرة والشباب من دور المجموعات والتمهيدي على التوالي. واقتصرت المشاركة في دور المجموعات للنسخة الحالية لأبطال آسيا على ثلاث أندية إماراتية ممثلة في العين بطل الدوري في الموسم الماضي، والنصر بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة واللذين استهلا مشوارهما من دور المجموعات، بجانب الجزيرة وصيف الدوري في الموسم الماضي والذي نجح في تخطي نظيره السد القطري بالفوز بركلات الترجيح 5-4 في الدور التمهيدي بعد التعادل 2-2، في المقابل فقد الشباب الممثل الرابع للأندية الإماراتية في البطولة فرصة التواجد في دور المجموعات، خلال مشاركته الثامنة تاريخياً بالخسارة أمام مضيفه بونيودكور الأوزبكي 0-2.

وتوقفت مسيرة الجزيرة في الدور الأول «دور المجموعات» بعد أن احتل الفريق المركز الأخير في ترتيب المجموعة الثالثة برصيد نقطة واحدة من ست مباريات، في الوقت الذي فرض فيه العميد النصراوي اسمه على سجلات البطولة بعد أن نجح في التأهل للمرة الأولى إلى دوري الستة عشر وربع النهائي، وجاء تأهل «العميد النصراوي» إلى دور الـ 16 للمرة الأولى عبر بوابة المركز الثاني في المجموعة الأولى بعد عودته بنقطة بالتعادل السلبي أمام مضيفه لوكوموتيف الأوزبكي ليرفع رصيده إلى 9 نقاط خلفا لوكوموتيف المتصدر بـ10 نقاط وبفارق المواجهات المباشرة أمام الاتحاد السعودي الذي حصد بدوره 9 نقاط بفوزه في الجولة الأخيرة على سيبهان 2-0 في مسقط، ليعود ويتخطى تراكتور تبريز الإيراني بنتيجة 5-4 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في الطريق إلى دور الثمانية.

في المقابل، نجح العين في الوصول إلى محطة ربع النهائي بعد أن احتل المركز الثاني في ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط بفارق المواجهات المباشرة خلف الجيش القطري المتصدر، والذي تأهل بدوره رغم الخسارة أمام مضيفه الأهلي السعودي 0-2 في الجولة ذاتها، وأكد«الزعيم» أفضليته في دور الستة عشر بالتفوق على منافسه ذوب أهان الإيراني بواقع 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا