• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشباب يقدم عرضاً باهتاً ويتجمد عند «حاجز النقطة»

«الجوارح» يغرق في «أمواج المحرق» بهدف حسين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

منير رحومة (دبي) - سقط الشباب على أرضه، وأمام جماهيره بهدف، أمام المحرق البحريني، في مباراتهما مساء أمس، ضمن الجولة الثالثة لبطولة أندية الخليج لكرة القدم، وحمل الهدف توقيع حسين علي أحمد في الدقيقة 30، ليدعم المحرق صدارته للمجموعة الثانية، برصيد ست نقاط، وتجمد رصيد «الجوارح» عند نقطة «يتيمة» بالتساوي مع الشعلة السعودي، وقدم «الأخضر» عرضاً باهتاً وأداءً متواضعاً، حيث عجز عن إقناع جماهيره، وأضاع فرصاً عديدة كانت مواتية لحسم اللقاء بالفوز، على عكس الفريق المنافس الذي انتزع النقاط الثلاث بذكاء كبير.

لعب الشباب بتشكيلته مكتملة، باستثناء غياب المدافع محمد مرزوق، وضمت إسماعيل ربيع في حراسة المرمى، وفي الدفاع محمود قاسم ومانع محمد وعصام ضاحي ومحمد حسين، وفي الوسط عادل عبد الله وحيدروف وداوود علي وكارلوس فيلانويفا، وفي الهجوم أديلسون وإيدجار.

جاء الشوط الأول لمصلحة أصحاب الأرض، حيث أحسن لاعبو الشباب الانتشار داخل الملعب، وضغطوا بقوة على دفاع المنافس، وصنعوا العديد من الفرص، إلا أنهم افتقدوا اللمسة الأخيرة التي تترجم جهودهم إلى أهداف، ومنذ الدقيقة الثانية تحرك هجوم «الجوارح» بخطورة، وكاد أديلسون يفتتح التسجيل، بعد كرة عرضية مررها فيلانويفا، إلا أن القائم تصدى لمحاولة «الأخضر»، ولجأ أيضاً إلى سلاح التصويب بعيد المدى للبحث عن حلول جديدة، حيث سدد حيدروف كرة قوية في الدقيقة 19 تصدى لها حارس المحرق أحمد حسين، وتكررت المحاولات «الخضراوية»، بفضل اختراقات أديلسون على الأطراف، وتوغلاته في منطقة عمليات المنافس، إلا أن كراته لم تجد من يستغلها.

وفي الدقيقة 25 توغل فيلانويفا بحركة فنية جميلة، تخطى على إثرها الدفاع، ورفع كرة أمام المرمى، إلا أن رأسية أديلسون تصدى لها الحارس، وفي الدقيقة 26 توغل داوود علي ولعب كرة عرضية، ولكن إيدجار أخطأ المرمى، وسدد بقدمه خارج الشباك، وبعد سلسلة من المحاولات الخطيرة لم يستثمرها لاعبو الشباب بالشكل المطلوب، تحرك لاعبو المحرق، وصعدوا إلى الهجوم في محاولة لاستغلال المساحات التي تركها «الأخضر» في مناطقه، وركز الضيوف على تحركات أدايكو ريمي الذي نجح في الانفراد بالمرمى في أكثر من مرة، إلا أن إسماعيل ربيع دافع عن مرماه بقوة.

وفي الدقيقة 30 نجح حسين علي في استغلال تمريرة دقيقة من فهد يوسف، ليغالط إسماعيل ربيع، مفتتحاً التسجيل لمصلحة المحرق، في سيناريو غير متوقع لأصحاب الأرض، وكاد المحرق يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 31 عندما انفرد أدايكو ريمي مرة أخرى، إلا أن كرته الرأسية مرت بجانب المرمى، وحاول لاعبو الشباب رد الفعل بقوة وإنهاء الفترة الأولى بالتعادل، وكادوا يعدلون الكفة في الدقيقة 45 عندما سدد حيدروف كرة ثابتة، تصدت لها العارضة لتنتهي الفترة الأولى بتقدم المحرق بهدف.

في الشوط الثاني واصل الشباب مسلسل إضاعة الفرص، مقابل تركيز المنافس على تأمين مناطقه الخلفية، والاعتماد على المرتدات، وكاد عصام ضاحي يعدل النتيجة في الدقيقة 53 إثر ركنية، إلا أن تسديدته مرت جانبية، وبعد أربع دقائق انفرد إيدجار بالمرمى، وسدد باتجاه الشباك، إلا أن القائم حرمه من التسجيل، وبسيناريو الفترة الأولى نفسه كاد فريق المحرق يفاجئ الشباب مرة أخرى عن طريق المرتدات السريعة، حيث انفرد أدايكو في الدقيقة 58، إلا أن إسماعيل ربيع تألق في إبعاد الكرة، وبعد ثلاث دقائق انفرد حسين علي، وكان أمام طريق مفتوح لزيادة الفارق، ولكن حارس «الأخضر» يبدع من جديد، ويحرم المنافس من هدف محقق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا