• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أبرزها تقليص عدد الأجانب وبداية الموسم في سبتمبر

5 مطالب من مسافي لإنهاء معاناة أندية دوري الهواة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- قدم مسافي 5 مطالب إلى وفد اتحاد الكرة ولجنة شؤون الأندية، خلال الزيارة التي جرت مساء أمس إلى مقر النادي، والتي تعتبر الأولى، في إطار سلسلة زيارات للجنة، تهدف إلى رفع معاناة أندية الدرجة الأولى، والوقوف على المشاكل كافة التي تعاني منها تلك الأندية، وترأس الوفد غانم أحمد غانم، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة شؤون الأندية، بحضور سعيد الطنيجي نائب رئيس اللجنة، بالإضافة إلى بلحسن مالوش، المدير الفني للاتحاد، ومحمد الجوهري، عضو اللجنة، وعبدالله الكنزي مقرر اللجنة.

وبدأ الاجتماع بعرض قدمه غانم أحمد حول أهم المبادرات التي أشرفت عليها لجنة شؤون الأندية لتنفيذ استراتيجية اتحاد الكرة في النهوض بأحوال أندية الدرجة الأولى، حيث تم تخصيص صندوق دعم أندية الهواة، والذي أسهم في توفير ملابس رياضية لفرق المراحل السنية كافة، بالإضافة إلى تعيين 3 مدربين مواطنين لكل نادٍ، يتكفل الاتحاد عن طريق الصندوق دفع رواتبهم الشهرية، كما وفر الاتحاد سيارة إسعاف لكل نادٍ بـ «الهواة» أيضاً، فيما حضر الزيارة سعيد حمود المحرزي، نائب رئيس مجلس إدارة نادي مسافي رئيس اللجنة الرياضية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة النادي.

معوقات الهواة

وقدم حمود شرحاً للمعوقات كافة التي تحد من تطور أندية الأولى، والتي يعاني منها أيضاً مسافي مثل غيره من الأندية الهاوية، وتلخصت البنود الخمسة التي قدمها في مذكرته لوفد الاتحاد، في ضرورة بداية دوري الهواة في أواخر سبتمبر، مما يعني انطلاقته مبكراً عن موعده الحالي بشهرين، لينتهي في أبريل، بما يخفف الأعباء المالية والرواتب على كاهل إدارات الأندية، بالإضافة إلى طلب آخر يتعلق بضرورة الابتعاد عن أداء المباريات في منتصف الأسبوع، بسبب ارتباط معظم اللاعبين بوظائف مختلفة، وبالتالي يخرج بعضهم من الدوام إلى الملعب ما يعرضهم للإصابة أو الإجهاد الشديد.

كما طالب حمود بضرورة تقليص عدد الأجانب ومراعاة اتحاد الكرة، لعدم وجود ميزانيات كافية أمام أندية الهواة للتعاقد مع أجانب على مستوى عالٍ، وشدد على ضرورة تقليص العدد من 3 أجانب حالياً إلى اثنين أو أجنبي واحد فقط، وتعلق المطلب الرابع بضرورة البحث عن مصادر دخل تسهم في زيادة الدعم المالي لأندية الهواة، عبر الإسراع في تنفيذ مشروع تسويق دوري الهواة، والبحث عن رعاة من الشركات الوطنية لمبارياته، بما يسهم في وجود مصدر مالي ثابت يمكن الأندية من الإنفاق على خططها الفنية للفرق الأولى.

وتحدث نائب رئيس مجلس إدارة نادي مسافي في طلبه الخامس عن ضرورة دراسة إمكانية أداء مباراة في دورة مجموعة بين ثالث الهواة وصاحب المركز الـ 12 للمحترفين، بما يسمح بزيادة الحماس والقتال على المقعد الثالث بين أندية الدرجة الأولى، ما من شأنه رفع إمكانياتها الفنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا