• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

«إكسبرسو تليكوم» تراهن على البيانات لزيادة الإيرادات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

دبي (رويترز) - قال تنوير حق، مدير تطوير الأعمال لدى “اكسبرسو تليكوم”، إن الشركة، التي تعمل في أربع دول أفريقية وتملكها “سوداتيل” السودانية، تهدف لزيادة إيراداتها إلى المثلين بحلول 2014 مستهدفة خدمات البيانات عبر المحمول لإعطاء دفعة للنمو.

وتريد “اكسبرسو”، التي أنشئت في 2007 ولديها 2,3 مليون مشترك في خدمات البيانات والخدمات الصوتية عبر المحمول في غانا والسنغال وغينيا وموريتانيا، أن تتوسع أيضاً عبر منطقة جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى. وقال حق “نأمل كمجموعة أن نحقق أرباحاً (قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين) إيجابية هذا العام”. وأضاف أن “اكسبرسو” تهدف إلى زيادة إيراداتها السنوية إلى 350 مليون دولار بحلول 2014 من نحو 150 مليون دولار حالياً.

وتعد الشركة لاعباً صغيراً نسبياً في غرب أفريقيا مقارنة مع مشغلين رئيسيين مثل “بهارتي إيرتل” الهندية و”فرانس تليكوم”. ويبلغ نصيبها 16% في سوق السنغال و21% في موريتانيا و10% في غينيا و1,5% فقط في غانا. وتعد أسواق أفريقيا من أصعب الأسواق عالمياً مع وجود شركات عديدة للمحمول وانخفاض دخل السكان وارتفاع النفقات نظراً لقلة البنى التحتية، لكن مدير تطوير الأعمال أعرب عن ثقته في أن “اكسبرسو” ستحقق أهدافها.

وقال حق “لا ننكر أننا نعمل في أسواق صعبة حيث يحصل العديد من السكان على أقل من دولار في اليوم لكن هناك شريحة ذات دخل مرتفع مستعدة لإنفاق مزيد من الأموال على خدمات الاتصالات”، مضيفاً “الأسواق الأفريقية لديها هذا الانقسام الضخم. نعتقد أن لدينا منتجات وخدمات لتلبية احتياجات السوق الاستهلاكية لكن في بعض الأسواق نكون أكثر تحديداً في استهداف شريحة العملاء ذوي الدخل المرتفع”.

وتابع أن هذا يعني خدمات البيانات عبر المحمول التي يأمل الكثير من المشغلين في الشرق الأوسط وأفريقيا أن توازن هبوط هوامش الخدمات الصوتية. تشكل خدمات البيانات عشر إيرادات “اكسبرسو” لكنها يمكن أن تزيد إلى نحو 40% على مدى السنوات الثلاث المقبلة. وأضاف أن من المرجح أن يرتفع معدل انتشار خدمات البيانات عبر المحمول في أسواق “اكسبرسو” بنحو ستة أمثاله إلى 30% من الأسر خلال العقد المقبل، متوقعاً زيادة الطلب على خدمات النطاق العريض وبصفة خاصة في شريحة أنشطة الأعمال. وقال: “نريد ممارسة أنشطة خلال منطقة جنوب الصحراء الأفريقية في نطاق يمتد من السنغال في الغرب إلى السودان في الشرق، لذا فإننا مهتمون بتشاد والنيجر ومالي لكن اهتمامنا الرئيسي الآن ينصب على النمو العضوي لأنشطتنا القائمة”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا