• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أغلب الأطفال يتخلصون منها عندما يبلغون الثالثة

«اللزمات العصبية».. اضطرابات حركية لأسباب نفسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

القاهرة (الاتحاد)

يقف الآباء والأمهات موقف الحيرة والتساؤل أمام بعض الحركات أو اللزمات العصبية التي تصدر عن الأطفال في سن صغيرة، ولا تكون مفهومة أو مبررة. ويغيب عنهم أنها حركات عضلية تصدر عن عضلات الوجه أوالرقبة أو الأحبال الصوتية أوالحنجرة وتؤدي إلى حركات مفاجئة ومتكررة ونمطية، لكنها منتظمة. ومن الحركات الشائعة ومض العينين «ارتجاف العينين»، أو ما يسمى الرمش المتكرر، أو الالتفات المتكرر إلى اليمين أو اليسار بحدقة العين من دون حاجة ودون تحريك الرأس، أو الجز على العينين، أو الجَز على الفكين ومحاولة عصرهما، أو هز الرأس وتحريكها لليمين أو اليسار، أو عمل حركات بالفم، أو إصدار أصوات معينة تظهر في عدة صور مثل الصوت الذي يحدث عند محاولة تنظيف الحنجرة «النحنحة» أو صوت مثل الشخير أو مثل الكُحَة المتكررة. كما تأخذ هذه الحركات شكلاً آخر مثل خبط الرأس أو شد الشعر.

التفسير العلمي

تفسيراً لهذه التصرفات، تقول الدكتورة حنان عبد الحميد، استشارية الطب النفسي وعلم النفس السلوكي، إنها نوع من الاضطرابات السلوكية الحركية المركبة وهي نفسية المنشأ، وتبدو وكأنها عمل له هدف وليس حركة عفوية فيبدو الطفل أحيانا لمن يراه وكأنه يحاول التعديل من مظهره كأن يقوم بمسح الشعر أو خفض الرأس للنظر إلى المرآة أو التمايل يمنة ويسرة، أو يكرر شم الأشياء، أو شم الأصابع، أو القفز المتكرر، أومحاولة تقليد ما يراه، أو خبط الرأس أو التأرجح في حركات إيقاعية، مشيرة إلى أنه غالباً ما تترافق هذه الحالة مع مشاعر الغيرة عند وجود حمل جديد أو ولادة طفل آخر، ومع فترة التسنين أو الفطام، أو تعلم المشي، أو تدريبه على استخدام المرحاض، وكأن الطفل يحاول التعايش مع الألم البسيط، أو التخلص من القلق الذي يعتريه لسبب غير مفهوم، أو من التوتر الذي يتراكم خلال النوم.

وتقول: هذه الحركات قد تستمر شهوراً أو سنة، إلا أن أغلب الأطفال يتخلصون منها عندما يبلغون الثالثة من العمر من دون تدخل، ويساعد على ذلك عدم استخدام أساليب السخرية أو التأنيب أوجذب الانتباه لما يقومون به، حيث إن الالتفات والتركيز يعقد المشكلة. سيما وأنها مجرد نوع من اضطرابات النمو الاعتيادية.

رد فعل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا