• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لمسة مميزة على ديكور المنزل

أثاث بتصاميم خارج المألوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

يمنح تطعيم الأثاث بلمسات خارجة عن المألوف طابعاً فريداً يثري ردهات المنزل، مثل المقاعد غريبة التصميم، وقطع الإكسسوارات اللافتة كالأباجورات، التي صممت لجلب الغرابة والتميز في ردهات الفراغ، إلا أن ذلك يتطلب اختياراً ذكياً لهذه النوعية من المفروشات، وتوزيعها بتناسق لتحقيق الانسيابية والتكامل مع المحيط. ويفضل عند الشروع في استخدام التفاصيل الغريبة من قطع الأثاث الاستعانة بأكثر من لون في الفراغ لإحداث ترابط بين هذه القطع، وإذا كان شرط التناغم ضرورياً عند إدخال هذه القطع من الأثاث، فإن الغريب في قطع الأثاث يجعل الأجواء أكثر جاذبية، وهذه الصفة مرغوبة بين ردهات الفراغ لإيجاد توليفة مميزة من قطع الأثاث.

وقدمت «حول الإمارات» تشكيلة غريبة ومبتكرة من قطع الأثاث والأكسسوارات، التي تعمل على تحقيق أجواء خاصة في الفراغ، تعطي فكرة عن هوية أصحاب المنزل. وبالرغم من كون هذه القطع تحمل تفاصيل غريبة، إلا أنها أيضاً تتسم بالبساطة، وهذا ما يتوافر في مقعد «شايلا»، الذي يعد إضافةً مريحة إلى أيّ غرفة معيشة.

ويمكن أيضاً أن توزع ساعة «بنجامين»، التي تعطي الردهات طابعاً غير تقليدي ما يزيد ديكور البيت جمالا وأناقة، كونها عبارة عن ساعة تقليدية الطابع، دائرية الشكل، ذات ‏قاعدةٍ أرضية وإطارٍ معدني، وهي نموذجٌ مصغّر وشديد القرب من «ساعة الأرنب» في «أليس في بلاد العجائب»، وتمتاز بأنها تضفي لمسةً غرائبية على أيّ مساحةٍ توضع فيها.

ويمكن أيضاً أن توزع في إحدى زوايا غرفة الطعام كرسي «ملكة القلوب» لإضافة جرعة جمالٍ ملوكية إلى غرفة الطعام، مع طقم كراسي المائدة العصري والأنيق ذي القوائم المقوّسة الشكل المصنوعة من المعدن، والوسادة ذات اللون الكرزي الخمري.

وتعد الأباجورات والمصابيح من قطع الأكسسوارات الوظيفية، التي تجلب أجواء أكثر غرابة إلى المكان نظراً لما تحمله من تفصيل فنية منها مصباح الطاولة «تيك روت»، وهو عبارة عن مصباح جذور شجرة «التيك»، وهو أشبه بقطعةٍ فنية، مزيّنة يدوياً بخشب «التيك» أو شجر الساج الصلب، ليجلب روح الطبيعة إلى كل بيت.

كما يمكن أن ننشر الحيوية في غرفة المعيشة، من خلال وضع تحفة فنية عبارة عن نافورة حجر طبيعية تحط عليها العصافير وهي تهم بشرب الماء، في منظر يحاكي الطبيعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا