• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضرورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

المحبّة ناموس الله. فأنتم ما حييتم إلا لتعرفوا المحبّة. وأنتم ما أحببتم إلا لتعرفوا الحياة. تلك هي الأمثولة التي عليكم أن تحفظوها، التي إذا ما حفظتموها كنتم في غنى عن كل أمثولة سواها. ليست المحبّة بفضيلة.

إنّها لضرورة أشدّ من ضرورة الخبز والماء والنور والهواء. فحذار أن يفخر أحد بمحبّته. بل عليكم أن تتنفّسوا المحبّة غير مفكّرين بها وبمثل السهولة التي تتنفسون بها الهواء. إذ ليست المحبة في حاجة إلى من يشيد بها و يرفعها. فهي ترفع القلب الذي تجده أهلاً لها.

لا تطلبوا ثوابا للمحبّة. ففي المحبّة ثواب المحبّة. مثلما في البغض عقاب للبغض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف