• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يفقد ذاكرته يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

لا يستطيع المراهق سام تاي أن يتذكر برامجه التليفزيونية أو كتبه المفضلة، إثر تعرضه لحادث تصادم جعله ينسى أحداث اليوم السابق.

والغريب، وفق موقع «mirror»، أن سام يتذكر تدريب الكاراتيه والحركات المعقدة، في حين ينسى أسماء أصدقائه، ولا يمكنه تذكر تاريخ ميلاده، أو أين كانت مدرسته الابتدائية. ولا يعرف سام ما هي الموسيقى التي يفضل الاستماع إليها، ولكنه يكتشف ذلك من خلال تصفح سجل البحث على اليوتيوب.

وعانى سام، البالغ من العمر 17 عاما، إصابة غريبة في الدماغ قبل ستة أسابيع، بعد تعرضه للعرقلة أثناء لعب الرجبي. وبعد المباراة، أجرى أطباء له اختبار ارتجاج المخ، والذي أثبت أنه غير مصاب.

إلا أن سام استيقظ في الليلة نفسها وقد نسي جميع من حوله، حيث تم نقله إلى المستشفى، وكانت الأشعة سليمة. ولكن منذ ذلك الحين، لم تعد له ذاكرته، وظل ينسى كل ما حدث معه خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وتقول والدته إنها تضطر لتذكيره بنفسها وبوالده وبشقيقه، وتنظر إليه وهو يتجول منبهراً في المنزل الذي عاش فيه لسنوات مبديا إعجابه الشديد به. وهكذا أصبحت حياة سام منذ الحادث تشبه قصة فيلم «Fifty First Dates» بطولة النجمة درو باريمور والنجم آدم ساندلر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا