• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المؤشر يتخلى عن مستوى 4700 نقطة

سوق أبوظبي يفاقم خسائره مع تسارع وتيرة التصحيح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية أكبر انخفاض يومي في عامين خلال تعاملات الأمس، جراء ارتفاع وتيرة موجة التصحيح التي يشهدها السوق ودفعت شريحة كبيرة من المستثمرين إلى البيع العشوائي تحت ضغط تسارع الهبوط.

وتخلى السوق للجلسة الثانية على التوالي عن مستوى دعم جديد 4700 نقطة، خاسراً أكثر من 130 نقطة أكبر عدد من النقاط يخسرها السوق خلال جلسة واحدة، ليغلق عند مستوى 4650 نقطة، بانخفاض نسبته 2,7%.

واتسعت موجة الهبوط لتشمل الأسهم النشطة والثقيلة في المؤشر كافة خصوصاً في القطاعات الثلاثة الرئيسية: البنوك والعقارات والاتصالات، مع تحسن ملموس في قيم التداولات التي ارتفعت فوق 400 مليون درهم، وإن ظلت أقل بكثير من متوسط التداول اليومي للسوق طيلة الشهرين الماضيين فوق المليار درهم.

وقال وسطاء، إن تسارع وتيرة الهبوط دفع شريحة من المستثمرين إلى البيع العشوائي خوفاً من تراجع أكبر في الجلسات المقبلة، مع توقع التحليلات الفنية استمرار موجة التصحيح.

وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات 438,8 مليون درهم من تداول 175,7 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 3418 صفقة. واستمر البيع الأجنبي بدون توقف، بصافي جديد بلغت قيمته 34 مليون درهم، وذلك من خلال مشتريات بقيمة 154 مليون درهم شكلت نحو 35% من إجمالي تعاملات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 188 مليون درهم.

وحقق الاستثمار الأجنبي أكبر صافي بيع خلال الجلسة بقيمة 24,3 مليون درهم، والعربي 15,2 مليون درهم، فيما حقق الاستثمار الخليجي صافي شراء بقيمة 5,6 مليون درهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا