• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محللون: الانخفاضات الكبيرة توفر فرصاً استثمارية مغرية بالشراء

موجة التصحيح تكبد الأسهم المحلية أكبر خسائر يومية بـ 20 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- منيت الأسهم المحلية بخسائر فادحة تجاوزت 20 مليار درهم خلال تعاملات الأمس، أصابت المستثمرين بحالة من الهلع دفعت غالبيتهم إلى البيع العشوائي، في أكبر موجة تصحيح حقيقية في يوم واحد تشهدها الأسواق منذ بداية طفرتها الصعودية نهاية العام 2012.

وكسرت المؤشرات العامة للأسواق أكثر من مستويات دعم، بعدما انخفضت الأسهم القيادية والنشطة في قطاعي البنوك والعقارات بنسب غير مسبوقة تراوحت بين 4 و7%، الأمر الذي أصاب المتعاملين بحالة من الذعر.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 2,7%، محصلة تراجع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2,7% أكبر نسبة انخفاض يومية للسوق منذ عامين، وسوق دبي المالي بنسبة 3,8% اكبر تراجع يومي للسوق منذ أغسطس الماضي.

وعزا محللون ماليون التراجع القوي للأسواق المحلية إلى حاجة السوق إلى مرحلة من التصحيح السعري الحقيقية بعد ارتفاعات قياسية على مدار 14 شهراً طيلة العام الماضي، ومنذ بداية العام الحالي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.

وقال هؤلاء لـ«الاتحاد» إن الموجة التصحيحية الحالية، التي تمر بها الأسواق طبيعية وصحية في آن واحد، حيث توفر فرصاً استثمارية ربما لا تتكرر لشراء الأسهم عند مستويات سعرية مغرية، مؤكدين أن الانخفاضات الحالية من شأنها أن تقلل من المخاطر، التي وصلت إليها الكثير من الأسهم نتيجة الاستمرار في الارتفاعات من دون توقف.

وأجمعوا أن الأسواق رغم التراجع الكبير لا تزال تحافظ على إيجابيتها بدعم من توفر الأساسيات الاقتصادية المتمثلة في النمو الإيجابي للاقتصاد الوطني، والنمو الجيد في أرباح الشركات المدرجة، وتوزيعات الأرباح السخية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا