• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السكان المحاصرون في الفلوجة يعانون ظروفًا معيشية رهيبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 مايو 2016

بغداد- أ ف ب

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أن نحو 800 شخص فقط تمكنوا من الفرار من مدينة الفلوجة منذ بدء العملية العسكرية الكبرى لاستعادة السيطرة عليها بينما يعاني السكان العالقون فيها من ظروف معيشية رهيبة.

وقالت ليز غراند منسقة البعثة الأممية للشؤون الإنسانية في العراق، في بيان، إن الأشخاص الذين تمكنوا من الفرار من المدينة المحتلة من قبل تنظيم «داعش» الإرهابي أفادوا بأن الظروف المعيشة في داخل المدينة رهيبة.

وتابع البيان «نحن نتلقى تقارير مؤلمة عن المدنيين العالقين داخل الفلوجة وهم يرغبون في الفرار إلى بر الأمان، لكن ذلك غير ممكن».

وقالت الأمم المتحدة إن نحو 800 شخص تمكنوا من الفرار من داخل الفلوجة منذ 22 مايو، «غالبيتهم من سكان المناطق النائية».

وأضاف بيان المنظمة أن «بعض الأسر قضت ساعات طويلة من المسير في ظروف مروعة للوصول إلى بر الأمان، بينما سكان مركز المدينة يعانون مخاطر أكبر كونهم غير قادرين على الفرار».

وقالت غراند إن السكان، الذين تمكنوا من الفرار، تحدثوا عن ظروف رهيبة داخل المدينة الواقعة على بعد 50 كليومترًا غرب العاصمة بغداد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا