• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

4 مليارات درهم استثمارات «اتصالات» في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (برشلونة)

تعتزم مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» ضخ استثمارات جديدة خلال العام الحالي تتراوح قيمتها بين 3,5 و4 مليارات درهم، لاستكمال أعمال البنية التحتية لشبكة الألياف الضوئية، وشبكة الجيل الرابع، وتحديث شبكات الجيلين الثالث والثاني، إلى جانب البدء في أعمال البنية التحتية في المنطقة التي ستقام عليها معرض «اكسبو 2020» بدبي، لاستيعاب الضغط المتوقع على الاتصالات خلال المعرض. وبحسب كل من أحمد عبدالكريم جلفار الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، والمهندس صالح العبدولي الرئيس التنفيذي لـ«اتصالات» الإمارات، خلال لقاء مع الصحافة المحلية على هامش المؤتمر الدولي للاتصالات المتحركة المنعقد حالياً في برشلونة، فإن «اتصالات» ستكون من أوائل دول العالم في إطلاق شبكة الجيل الخامس قبل حلول عام 2020، وسيسبق ذلك إطلاق شبكة الجيل 4,5 نهاية 2016 قبل موعد إطلاقها عالمياً والمحدد له 2019. وقال المسؤولان التنفيذيان في «اتصالات»، خلال اللقاء الذي حضره سالم راشد العويس قنصل عام دولة الإمارات في برشلونة، إن أسعار المكالمات الصوتية والبيانات في الإمارات هي الأرخص خليجياً بالنسبة للأفراد، بعدما ساهمت العروض والباقات السعرية التي أطلقتها «اتصالات»، خلال عام 2014 وعددها 190 باقة في خفض الأسعار التي قال جلفار، إنها ستشهد خلال العامين المقبلين مزيداً من الانخفاضات بالنسبة للشركات، بعدما أطلقت «اتصالات» شعاراً لعام 2015 يحمل عنوان «تجربة مميزة للعملاء». وتفصيلاً، قال أحمد جلفار، إن «اتصالات» ستواصل ضخ المزيد من الاستثمارات في الإمارات في شبكاتها، خصوصاً في المنطقة التي ستقام عليها معرض «اكسبو 2020» بدبي، حيث تعاقدت اتصالات مع شركة عالمية متخصصة في بناء الشبكات لتنفيذ أعمال البنية التحتية لـ«اتصالات» في المنطقة، بحيث تكون شبكة «اتصالات» قادرة على استيعاب حركة الاتصالات سواء كانت من خلال المكالمات الصوتية أو تنزيل البيانات وإرسالها من قبل الملايين المتوقع حضورها للحدث الدولي.

وبحسب دراسات، فإنه من المتوقع حضور نحو 30 أو 35 مليون زائر لمعرض «اكسبو 2020»، الأمر الذي قد يسبب ضغطاً كبيراً على شبكات كل من «اتصالات» و«دو». وأكد جلفار أن شبكة «اتصالات» ستكون قادرة على مواجهة أي ضغط متوقع للأعداد الضخمة التي ستكون موجودة في منطقة معرض «اكسبو»، على غرار نجاح الشبكة في تلبية احتياجات الملايين الذين تابعوا احتفالات رأس السنة في منطقة برج خليفة بدبي.

وقال جلفار، إن الاستثمارات الضخمة التي تعتزم «اتصالات» ضخها سنوياً في أعمال البنية التحتية لتجهيز شبكتها في منطقة إقامة معرض «اكسبو» بدبي، سيكون لها مردود طويل الأجل، يتخطى ما بعد حدث «اكسبو 2020»، حيث لدى حكومة دبي خطة ورؤية طموحة لاستغلال المنطقة في إقامة الأحداث والفعاليات بعد الانتهاء من المعرض، على غرار ما حدث مع موقع القرية العالمية الذي يستغل فترات طويلة من العام. ومن جانبه، قال صالح العبدولي الرئيس التنفيذي لـ«اتصالات» الإمارات، إن «اتصالات» سوف تكون من أوائل الشركات التي ستطلق شبكة الجيل الخامس، قبل موعد انعقاد معرض «اكسبو 2020»، وسيسبق ذلك مرحلياً إطلاق شبكة الجيل 4,5 نهاية عام 2016. وأضاف أن الشبكة الجديدة سوف ترفع سرعة تنزيل البيانات 100 مرة عن سرعتها الحالية، كما ستنخفض الفترة الزمنية لنقل البيانات من مركز البيانات إلى الهاتف المتحرك للعميل إلى 20 جزء من الثانية مقارنة مع 15 ثانية حالياً.

وأضاف أن اتصالات ستواصل استثماراتها في مجال البيانات التي ساهمت بنحو 30% من أرباح اتصالات الإمارات من خدمة الهاتف المتحرك.

وأفاد بأن الاستثمار في خدمات البيانات والـ«إي لايف» توجه مستمر لدى «اتصالات»، وذلك لمواجهة الانخفاض الذي طرأ على الإيرادات المحققة من الرسائل النصية القصيرة والتي تراجعت بنسبة 70 %، بسبب لجوء شريحة كبيرة من المستهلكين نحو استخدام خدمات التراسل الفورية المجانية مثل الـ«واتس آب»، و«الفيبر»، وغيرهما. وأفاد بأن «اتصالات» الإمارات رصدت 3,5 إلى 4 مليارات درهم لعام 2015 لاستكمال أعمال البنية التحتية في شبكة الألياف الضوئية التي وضعت الإمارات في المرتبة الأولى عالمياً في الـ«فايبر»، بعدما أصبحت الشبكة تغطي 90 % من مناطق الدولة كافة، فضلاً عن تحسين وتحديث وتطوير شبكات الهاتف المتحرك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا