• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تباشران تنفيذ الأعمال خلال شهرين والإنجاز مطلع 2017

«مطارات أبوظبي» و«أدنوك للتوزيع» تطوران شبكة تخزين وتوزيع الوقود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

رشا طبيلة (أبوظبي) - وقعت شركة مطارات أبوظبي أمس اتفاقية مع شركة أدنوك للتوزيع لتطوير نظام شبكة توزيع الوقود لدعم عمليات مبنى المطار الجديد المقرر افتتاحه في العام 2017، وتمتد هذه الاتفاقية على مدار العشرين عاماً المقبلة لتشمل ثلاثة مطارات هي مطار أبوظبي الدولي، ومطار العين الدولي، ومطار البطين للطيران الخاص.

ومن خلال هذه الاتفاقية، يستثمر الطرفان، في تطوير حقل وقود بمستوى عالمي ونظام شبكة توزيع الوقود وربط الحقل بنقاط التوزيع، وذلك لدعم عمليات مبنى المطار الجديد عند افتتاحه، إضافة إلى أن تلك التطورات ستخدم كلاً من مبنى المطار الجديد ومباني المطار الحالية حيث سترفع القدرة الاستيعابية لتخزين الوقود إلى 130 مليون لتر، فضلا عن تطوير نظم إدارة فائض الوقود من خلال توفير أحدث التقنيات، وبالتالي تخفيض تكلفة التشغيل. وسيخدم نظام التوزيع الوقود الجديد 130 موقفا للطائرات على الأرض، ويصل طوله إلى 20 كيلو متراً.

وقال عبد الله الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك للتوزيع»: لـ «الاتحاد»، إنه تم ترسية المشروع لأحد المقاولين، ومن المتوقع أن يتم البدء بتنفيذ الأعمال خلال شهرين، على أن يتم إنجاز المشروع مطلع العام 2017 وذلك قبل افتتاح المطار المقرر في شهر يوليو من العام ذاته».

وأشار إلى أن السعة التخزينية للوقود في الحقل الجديد تبلغ نحو 80 مليون لتر وذلك في 4 خزانات لترتفع السعة التخزينية للوقود في مطار أبوظبي بنحو ضعفين إلى 130 مليون لتر أي ما يعادل زيادة بنسبة 176%.

وتفصيلا حول الأعمال التطويرية بين شركة أدنوك ومطارات أبوظبي، فهي تشمل توفير نظام توزيع الوقود من حقلي الوقود الحالي والجديد الخاص بمبنى المطار الجديد، لربطهم بـ 130 موقفا للطائرات، حيث يرفع الحقل الشرقي الجديد القدرة الاستيعابية لتخزين الوقود في مطار أبوظبي إلى 130 مليون لتر، إضافة إلى تطوير أنابيب الوقود التي تربط مصافي النفط في أبوظبي والرويس بالمطار. وقال الظاهري «إن قطاع الطيران في إمارة أبوظبي ينمو بمعدل هائل وأدنوك فخورة بالعمل مع شركائها وتقديم كل الدعم اللازم لضمان استمرارية هذا النمو».

وسيصل الوقود إلى مطار أبوظبي الدولي عبر 3 خطوط من الأنابيب من مصفاة أبوظبي ومصفاة الرويس لتوفير مخزون احتياطي في حال القيام بأعمال صيانة مفاجئة أو مخطط لها، وذلك لضمان عدم تعطيل الخدمات الموفرة للمطار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا