• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

منة جلال تبحث عن نجومية التلفزيون بثلاثة أعمال درامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

القاهرة (الاتحاد) - انضمت منة جلال لأسرة مسلسل “أنا مين” من تأليف الكاتب الصحفي ضياء دندش وإخراج د. خالد بهجت، وبطولة كمال أبورية ونيرمين الفقي وعصام كاريكا وسامي العدل وخالد جلال وإنتاج شركة صوت القاهرة.

وأكدت منة لـ”الاتحاد”، أن دورها في المسلسل يعد نقلة فنية مهمة في مشوارها لأنه شكل جديد لم تقدمه من قبل، وقد بدأت بالفعل تصوير المسلسل.

وأضافت أنها بدأت تصوير دورها أيضاً في المسلسل الجديد “الخفافيش” الذي تجسد فيه دور مديرة منتجع سياحي في شرم الشيخ تساعد في سرقة لوحة “زهرة الخشخاش”، وهو عبارة عن 10 قصص كل قصة تدور في 3 حلقات وجميعها قصص وجرائم حقيقية، وقعت في مصر خلال السنوات العشر الاخيرة.

وأوضحت: أستعد لتصوير دوري في مسلسل “الصفعة” قريبا وهو يعد العمل الثاني لي حيث سيتم عرضه في رمضان القادم، وأؤدي فيه دور فتاة إسرائيلية متزوجة من إحدى الشخصيات المهمة.

وقالت إنها متشوقة للمشاركة في مسلسلات السير الذاتية فمن خلالها يستطيع المشاهد التعرف على الشخصيات التي أثرت في الحياة الفنية، وهناك فنانون قدموها بنجاح كبير.

وعن غيرتها من بنات جيلها في السينما، أكدت أنها لم تشعر بالغيرة حيث إنها مؤمنة تماما بالنصيب وأن القادم الأفضل، كما قدمت خمسة أفلام سينمائية لم يسمع عنها الجمهور عكس التلفزيون الذي ساهم في نجاحها بشكل كبير.

وبشأن تأثرها بوالدتها الفنانة سعيدة جلال وخالها الراحل شفيق جلال، أكدت أن والدتها أجمل شيء في حياتها وتتمنى رضاها، لأنها شجعت موهبة الفن لديها عندما كانت تصحبها معها الى أماكن التصوير وحاليا تستشيرها في كل أعمالها، وهي ناقدة لاذعة لها حيث تريد منها أن تقدم الأفضل دائما.

وأشارت إلى أن والدتها رفضت بشدة أن تساعدها في الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتركتها تعتمد على نفسها، حتى لا يقول أحد إنها دخلت الفن عن طريق الواسطة، أما عن خالها شفيق جلال فتقول إنه فنان لا يعوض في أخلاقه وعطائه الفني الكبير واستمدت منه خفة دمه وروحه الحلوة، وطيبة قلبه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا