• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

كولونيل بريطاني سابق يؤكد من داخل مقر اللوردات:

قطر قدمت عوناً كبيراً لــ «الإخوان» لترويج أفكارهم المتشددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يناير 2018

شادي صلاح الدين (لندن)

لا تزال الاتهامات والانتقادات مستمرة للنظام القطري بدعم جماعات الإرهاب والتطرف في شتى أنحاء العالم ومن بينها جماعة الإخوان الإرهابية، التي تعتبر الوعاء الحاضن لكل الجماعات الإرهابية.

وقال ضابط بريطاني متقاعد في جلسة في مبنى «بورتكوليس» التابع لمجلس العموم، إن دعم قطر لجماعة الإخوان أدى إلى تعزيز الانقسامات داخل الجاليات المسلمة في البلاد. وأشار الكولونيل تيم كولينز، إلى أن قطر استقبلت قيادات في جماعة الإخوان المصنفة إرهابية بعد هروبهم من دولهم، موضحاً أن النظام القطري كان «ملاذاً لقيادات الإخوان بعد هروبهم من دولهم»، بسبب ملاحقات قانونية على خلفية المشاركة والتخطيط لأعمال إرهابية والترويج للأفكار الإرهابية.

وأشار، خلال الجلسة التي عقدت تحت عنوان «قطر وتركيا.. هل تدعمان أجندة الإخوان؟»، إلى أن لقطر علاقات قوية مع المسؤولين الكبار في جماعة الإخوان، وأنها قدمت لهم «عوناً كبيراً لترويج أفكارهم» الإرهابية.

وأوضح الكولونيل تيم كولينز، وهو مؤسس منظمة نيو سينشري لمكافحة الإرهاب: «عانت دول أوروبية مثل بريطانيا كثيراً مع تقويض جماعات كالإخوان لبرامج الوئام الاجتماعي مثل جهود المملكة المتحدة لمنع التطرف وهو ما يأتي تحت مسمى برنامج «منع»، موضحاً أن تنظيم الإخوان لديه أجندة سرية تتعارض مع مبادئ الديمقراطية والحرية والمساواة والجماعات المرتبطة به تصف دول الغرب بدار الحرب.

وأشار إلى دفعات تزيد على 125 مليون يورو عبر أوروبا قدمتها قطر إلى مؤسسات تأثرت بشدة بجماعة الإخوان الإرهابية. وشملت في هذا أكثر من 18 مليون يورو ذهبت إلى أقسام في جامعة أكسفورد، ومن بينها هيئة يديرها طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية. ... المزيد