• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

«أرشيف» محتويات «تويتر» ينعش شركات دراسة اتجاهات السوق

حمى التواصل الاجتماعي تغزو التلفزيون والإذاعة وتغير قواعد اللعبة الإعلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

من المتوقع أن تشهد دراسات وأبحاث السوق واتجاهات المستهلكين نوعاً جديداً في وقت قريب جداً، مع ظهور برامج تتيح للشركات تحليل اتجاهات مستخدمي مواقع الاتصال الاجتماعي وميولهم، في وقت يستمر فيه زحف الأخيرة على قطاعات جديدة آخرها إدماجها مع برامج التلفزيون والإذاعة في أستراليا، وتبين دراسات جديدة مدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على نوعية الأخبار، في حين يرى أكاديميون أن التواصل الاجتماعي ترك آثاراً درامية على انسياب المعلومات في العالم، حيث قلب المعادلة القديمة لعملية التواصل (المصدر والقناة والجمهور) رأساً على عقب.

أبوظبي (الاتحاد) - بعد الإعلان عن برنامج «سوفتوير» جديد خاص بتغريدات تويتر، أصبحت الشركات الآن قادرة على البحث والتحليل في محتويات توتير التي سبق ونشرت خلال فترة تصل إلى السنتين. ويمكن لآلاف الشركات العاملة في مجال أبحاث التسويق الاستفادة من هذا البرنامج وتطبيقاته. وذكر تقرير إعلامي بريطاني أن الشركات يمكنها الآن بفضل هذا البرنامج البحث في التغريدات التي تعود حتى مطلع يناير 2010، والاستفادة من ذلك «لوضع خطط شركات التسويق الكبرى واستهداف مستخدمين مؤثرين، أو حتى محاولة تكهن وقوع بعد الأحداث».

جاء في التقرير الذي نشرته شبكة «بي بي سي» البريطانية أنه حتى وقت حديث للغاية كانت شركات الأبحاث تتوافر فقط على تغريدات الثلاثين يوماً السابقة، وكان بإمكان المستخدمين الدوريين للموقع الوصول إلى تدوينات سبعة أيام سابقة، ولكن الآن أصبح الوضع مختلفاً، حيث إن شركة «داتا سيفت»، التي تتخذ من لندن مقراً لها، باتت أول شركة تقدم أرشيف التغريدات، بعد أن أعلنت عن برنامجها الجديد. وقالت في بيان لها إن زبائنها الحاليين سيكون بوسعهم الحصول على ما أسمته التغريدات «التاريخية».

وأوضح مدير التسويق في الشركة، تيم باركر، أن الشركة تحفظ بفضل هذا البرنامج 250 مليون تغريدة كل 24 ساعة، وهي قابلة لتحليل المحتوى في عدد من الجوانب (مثل التحليل التقليدي الذي يرصد النبرة السلبية أو الإيجابية للمحتوى).

ويمكن البرنامج أيضاً تسجيل بيانات الموقع ورصد تأثير الإعلام الاجتماعي الذي يستند في جزء منه على قوائم البرنامج المسمى «كلوت»، الذي بدأ تطبيقه مؤخراً لقياس مدى التأثر وميول المستخدمين على مواقع اجتماعية مختلفة. ولن يكون بالإمكان فهرسة الحسابات والتغريدات التي جرى حذفها من تويتر.

وقالت داتاسيفت إنها تلقت الكثير من الطلبات على منتجها متحدثة عما يقرب من 1000 شركة أبدت رغبتها بالانضمام والاستفادة من هذه الخدمة «وهي موجودة الآن على لائحة الانتظار». وبموجب اتفاق الشراكة مع موقع التغريد العالمي سيجني تويتر الذي يتمتع أساساً بمصادر دخل متعددة، جزءاً من الأرباح الناتجة عن رسوم الترخيص التي تحصل عليها داتاسيفت» للسماح باستخدام الشركات للبرنامج الجديد على أن يتم تحديد التكلفة للزبائن اعتماداً على حجم أعمال كل شركة. ولكن داتاسيفت حددت حداً أدنى مقداره 635 جنيهاً استرلينياً في الشهر للأفراد وشركات التطوير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا