• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

أكد أن الإمارة مركز عالمي لإدراج الصكوك

حمدان بن محمد يشهد إدراج صكوك بقيمة 20 مليار درهم للبنك الإسلامي للتنمية في «ناسداك دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 مارس 2014

دبي (وام) - أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أمس أن دبي حالياً أصبحت مركزاً عالمياً لإدراج الصكوك، باستقطابها صكوكاً بلغت قيمتها أكثر من 70 مليار درهم منها 46٫5 مليار درهم تم إدراجها منذ إطلاق مبادرة دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي يناير 2013.

وأضاف سموه، خلال حضوره إدراج 20 مليار درهم من صكوك البنك الإسلامي في بورصة ناسداك دبي، أن الخطوات العملية لتحويل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي بدأت بالتسارع، وأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لديه رؤية واضحة وعميقة للاقتصاد الإسلامي ويتابع بنفسه هذا التحول، مضيفا سموه أن السنوات الثلاث المقبل ستشهد العديد من إطلاق المبادرات في سبعة مجالات مختلفة لإنجاز هذه الرؤية.

وقام سموه والدكتور عبدالعزيز بن محمد الهنائي نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية بقرع جرس بدء التداول في سوق دبي المالي، بحضور معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وعيسى كاظم رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وعبدالواحد الفهيم رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي، وحامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وقد أصبح البنك الإسلامي للتنمية تبعا لذلك أكبر مصدر للصكوك المدرجة في ناسداك دبي من حيث القيمة، الأمر الذي يعطي زخما كبيرا لجهود دبي الرامية إلى تعزيز مكانتها كعاصمة للاقتصاد الإسلامي عالميا تحقيقا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: يأتي هذا الإدراج في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرامية إلى جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي وتعزيز دور قطاع الاقتصاد الإسلامي في اقتصادنا الوطني وسوف تسهم العلاقة الاستراتيجية الوطيدة التي تربط دولة الإمارات بالبنك الإسلامي للتنمية في تعزيز نمو قطاع التمويل الإسلامي على المستويين الإقليمي والعالمي، بما ينطوي عليه ذلك من منافع اجتماعية واقتصادية واسعة النطاق.

وأضاف سموه: تمثل هذه الخطوة دفعة إيجابية نحو مسيرة دبي لتعزيز مكانتها كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، آخذين بعين الاعتبار أهمية البنك الإسلامي للتنمية كمؤسسة عالمية مرموقة، علاوة على ضخامة حجم تلك الإصدارات.

ومن جهته، قال الدكتور عبدالعزيز بن محمد الهنائي نائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية: تقدم دبي دعما مهما للجهود الإيجابية التي يقوم بها البنك الإسلامي للتنمية في العديد من البلدان بفضل امتلاكها لمركز إدراج متطور يطبق معايير تنظيمية عالمية المستوى ويمنح المستثمرين ثقة مطلقة، ويتطلع البنك للمضي قدما في إدراج المزيد من الصكوك بمليارات الدولارات في ناسداك دبي، بهدف تمويل المزيد من المشروعات والأنشطة التنموية. وتأتي الإصدارات الستة في إطار برنامج البنك الإسلامي للتنمية لإصدار صكوك بقيمة إجمالية قدرها 37 مليار درهم (10 مليارات دولار)، بهدف تمويل المشاريع في الدول الأعضاء في البنك وعددها 56 دولة إسلامية. وقد حصل البرنامج على موافقة كل من ناسداك دبي وسلطة دبي للخدمات المالية التي تعتبر السلطة التنظيمية للبورصة. ومنذ الإعلان في يناير 2013 عن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرامية إلى جعل دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي عالميا تم إدراج صكوك بقيمة 46٫5 مليار درهم (12٫55 مليار دولار) في أسواق المال بدبي ليصل مجموع قيمة الصكوك المدرجة حاليا في دبي إلى 70٫2 مليار درهم (18٫98 مليار دولار) ما جعل منها ثالث أكبر مركز إدراج صكوك عالميا. تجدر الإشارة إلى أنه تم إدراج 5 من إصدارات صكوك البنك الإسلامي للتنمية الصادرة بين عامي 2009 و2013 في ناسداك دبي في فبراير 2014 فيما تم إدراج الإصدار السادس عقب إصداره مباشرة أوائل هذا الشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا