• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الأعشاب الحولية أبرز نباتات الزينة الخارجية

حملات في عمان لنشر حدائق الزهور في مدن السلطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

تضفي الورود منظراً جمالياً وحيوياً على مدن سلطنة عمان وولاياتها، بما تمنحه للمكان من ألوان زاهية ورائحة ذكية. وتسهم الورود في جذب السياح للولايات والمناطق، وتعمل بلديات الولايات على تزيين الشوارع والطرقات والساحات العامة بالزهور. وتشمل الأعمال استبدال التربة وزراعة الزهور بكافة شوارع الولايات والساحات والواجهة البحرية والكورنيش والمنتزهات والدوارات والمثلثات الواقعة عند التقاطعات.

يوسف البلوشي (مسقط) - تسعى سلطنة عمان إلى تحويل مناطقها إلى مدن من الزهور وذلك من خلال إطلاق حملات زراعية مكثفة لتغطية كافة الطرقات والحدائق العامة والميادين بأعداد هائلة من الزهور متنوعة الأشكال والأصناف تضفي بعدا جماليا على مظهر المدينة وترتقي بالمنظر العام للمرافق المختلفة.

إضفاء الألق

في مسقط تتزين العاصمة بالورود الجميلة وذلك لإضفاء مزيدا من الألق عليها حيث تشتمل النباتات ورود وأعشاب مزهرة حولية أو ثنائية الحول أو معمرة، كما تشتمل على أبصال ومتسلقات وشجيرات تزينية وأشجار ونباتات صبارية وعصارية، وهناك نباتات للتحديد وأخرى لتشكيل الأسيجة ونباتات مائية ومسطحات خضراء.

تنظم بلدية مسقط بشكل مستمر حملات لتشجير وزرع الورود بمسقط. في هذا السياق، يقول فوزي الهنائي، نائب مدير المديرية العامة للتشجير والحدائق ببلدية مسقط “أولت السلطنة اهتماما خاصا بالشجر والورد من خلال ما تتبعه من أسلوب علمي في كيفية الزراعة والمحافظة عليها”.

ويضيف أن بلدية مسقط اهتمت بتشجير الشوارع العامة والميادين، وأنشأت الحدائق وملاعب الأطفال في معظم الأحياء السكنية حيث بلغت الحدائق وملاعب الأطفال في مدينة مسقط 57 حديقة وملعب أطفال. وزرعت البلدية حوالي 81 ألف شجرة، و22 ألف نخلة، وآلاف الورود، وبلغت مساحة المسطحات الخضراء 4,4 مليون متر مربع بالإضافة إلى كثير من الأشجار الصغيرة والأزهار المختلفة، كما اهتمت البلدية بفن التنسيق ليواكب الفن المعماري لمدينة مسقط، واهتمت كذلك بعملية ري المزروعات وفق الأسس الحديثة لحوالي 95 بالمائة من المزروعات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا