• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الناقلة تستأثر بـ 40% من إجمالي طلبيات «إيرباص A380»

27,8 مليار درهم مساهمة «طيران الإمارات» في الناتج المحلي الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 مارس 2015

محمود الحضري

محمود الحضري (دبي)

تساهم عمليات «طيران الإمارات» في الناتج المحلي لدول الاتحاد الأوروبي بما يعادل 6,8 مليارات يورو «27,8 مليار درهم»، بحسب دراسة لمؤسسة «فرونتيير إيكونوميكس» الاستشارية الأوروبية. كما تساهم طائرات الإيرباص التي تسلمتها طيران الإمارات خلال السنة المذكورة في دعم 41 ألف وظيفة، أي ما يعادل 3,4 مليارات يورو في الناتج الإجمالي المحلي لدول الاتحاد.

وأفادت الدراسة بأن عمليات «طيران الإمارات» في أوروبا، بما في ذلك التأثيرات غير المباشرة لـ220 رحلة ربط فريدة توفرها للمسافرين من محطاتها الأوروبية، دعمت 85,1 ألف وظيفة خلال السنة المالية 2013/ 2014. وقال «تيم كلارك» رئيس «طيران الإمارات»، إن الناقلة ملتزمة تماماً بسوق أوروبا، فالعلاقة معها تعود إلى عام 1987 عندما بدأت الناقلة الوطنية تشغيل رحلات عبر مطار لندن جاتويك، ومنذ ذلك الحين شهدت نمواً متواصلاً لتلبية الطلب، حيث تشغل الناقلة حالياً أكثر من 350 رحلة ركاب أسبوعياً إلى أوروبا، وتوفر للمسافرين من مختلف المحطات الأوروبية إمكانية مواصلة رحلاتهم بسلاسة عبر المركز الرئيس في دبي. وأضاف أن هناك تأثيرات إيجابية مهمة لـ«طيران الإمارات»، فقد أظهر تقرير فرونتيير أن الناقلة تدعم أكثر من 100 ألف فرصة عمل عبر أوروبا من خلال عملياتها وبرنامجها لشراء طائرات الإيرباص، وتساهم في اقتصادات الدول التي تخدمها، وذلك من خلال تحفيز الطلب على السفر وشحن البضائع، خاصة في الدول التي تعاني من عدم توافر خدمات جوية كافية. وأشارت الدراسة إلى أن السفر على الرحلات الدولية من أوروبا انحصر تقليدياً في المطارات الرئيسة، ما خلق فجوة في الخدمات الجوية لمدن كبيرة أخرى في القارة وحرمها من تطوير فرص تجارية واستثمارية خارجية، ومنذ إطلاق خدماتها عبر أوروبا في عام 1987 ساعدت طيران الإمارات على سد هذه الفجوة من خلال توسيع خدماتها تدريجياً وحسب الطلب إلى المدن الرئيسة وغيرها عبر أوروبا.

وشملت الدراسة 28 مدينة في 16 دولة أوروبية تخدمها «طيران الإمارات»، و220 خطاً ملائماً لرحلات الناقلة، و21 منها من مدن أوروبية إلى دبي من دون توقف، والـ199 الباقية مع توقف واحد، ويحتاج المسافرون إلى توقف إضافي واحد على الأقل إذا ما استخدموا رحلات ناقلة أخرى أو أحد التحالفات العالمية.

وأوضح أنه ومع التوسع المتواصل لشبكة خطوط «طيران الإمارات» الضخمة، وتوقعات نمو الطلب على السفر الجوي خلال السنوات القليلة المقبلة، فإن الناقلة مؤهلة لجلب أعداد أكبر من السياح ورجال الأعمال إلى أوروبا، ما يزيد من مساهمتها في تعزيز فرص التجارة والاستثمار.

ولفت إلى أن طيران الإمارات، بطلبيتها المكونة من 140 طائرة إيرباص A380، تعتبر أكبر مشتر لهذا الطراز من الطائرات، حيث تستأثر بـ 40% من إجمالي الطلبيات المؤكدة عليها. وخلال عام 2013، سلمت إيرباص 13 طائرة A380 للناقلة، ما يعادل 50% من إجمالي عدد الطائرات من الطراز نفسه التي تم تسليمها في ذلك العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا