• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

أكدت أن محمية الظليمة تنفيذ عملي للتوجه

هناء السويدي: المحميات الطبيعية ركيزة في استراتيجية الشارقة البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2012

هناء الحمادي (الشارقة)- أكدت هناء السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة أن التوجه لإقامة المحميات الطبيعية هدفه الأساسي الحفاظ على النظم البيئية وصون الحياة الفطرية، مشيرة إلى أنها ركيزة مهمة في استراتيجية الشارقة البيئية، وتمثل المنطلق الفعلي للنهج الفكري والبيئي والحضاري في الإمارة وإن إنشاء هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الخامس من نوفمبر عام 1988، تعنى بشؤون البيئة والحياة الفطرية يمثل تتويجا لذلك النهج.

وأضافت السويدي: نظرا للأهداف التي أنشأت من أجلها وإدراكا لضرورات وجود المحميات الطبيعية التي تضع في اعتبارها الأهداف البعيدة المدى لحماية الحياة الفطرية وصون الموارد الطبيعية والحفاظ على الإرث الطبيعي والتراث الحضارة لمجتمع الإمارات، ووقف زحف النشاطات التنموية والعمرانية غير المدروسة على المناطق الطبيعية ، تم وضع خطة لدراسة إمكانية إقامة شبكة من المحميات الطبيعية في الشارقة تمحورت في العمل على التخطيط لإقامة محمية ساحلية في خور كلباء بمنطقة أشجار القرم والتي تضم غابة أشجار القرم وأنواع متعددة من الطيور المهاجرة والمقيمة والأسماك والقشريات، ومحمية الظليمة للكثبان الرملية في منطقة البطائح ومحمية المدينة الجبلية في منطقة الفلي ومحمية بيئات المناطق المنبسطة والتي تشمل في نطاقها محمية البردي.

محمية الظليمة.

وأكدت السويدي: من أجل الحفاظ على نظم البيئات الصحراوية أعلن في أبريل 2007 عن أقامه محمية الظليمة في منطقة البرير وعرفت بهذا الاسم نظرا لتواجد الأشجار بكثافة وكبر حجمها وتقاربها الشديد ببعضها البعض مما كان يتعذر على الإنسان الدخول إلى تلك المنطقة بسهولة، مشيرة إلى أن إعلان الظليمة منطقة محمية خطوة حكيمة للحفاظ على تنوعها الأحيائي وتعزيزاً لذلك التوجه بضرورة زراعة النباتات التي اختفت والتي منها نبات عشبه الثمام التي تكثر في الأراضي الرملية والسهول والتلال والمناطق الصخرية وتعتبر من النباتات المعمرة.

وتقول: إن هيئة البيئة والمحميات الطبيعية كجهة مختصة والمجلس البلدي في منطقة البطائح كجهة معنية بالشأن البيئي وتجسيدا للنهج الاستراتيجي للشارقة في مجال إقامة المحميات الطبيعية يسعيان إلى تنفيذ الخطوات العملية لإقامة المحمية على أسس علمية سليمة لتكون نموذجا يستفاد منه في تنفيذ الخطط التعليمية والثقيفية والمعرفية في المجال البيئي، وفي سياق ذلك التوجه نظم في المحمية برنامج افتتاح حملة التوعية البيئية لمرتادي المناطق البرية في الشارقة، وتم في سياق البرنامج زراعة ما يزيد على مائتين شتلة من شجرة السمر والغاف في المحمية بمشاركة الطلبة وشخصيات من المجتمع المحلي.

تنوع الحيوانات البرية

وفي السياق ذاته تقول السويدي:إن محمية الظليما البرية تمثل نظام بيئة الكثبان الرملية وتقع ضمن مساحة تقدر بـ 966 متراً مربعاً وتتضمن المحمية تنوعاً حيوياً لأنواع عديدة من الحيوانات والنباتات البرية المحلية مثل (شجرة الغاف) وتتميز بكونها شجرة خضراء مغبرة اللون يصل ارتفاعها إلى حوالي 10 أمتار، تنمو منفردة أو على شكل مجموعات وغابات صغيرة تمتلك قدرة على التأقلم مع البيئة الصحراوية القاحلة بواسطة جذورها التي تصل إلى حوالي 3 أمتار في العمق. كما تحوي المحمية ضمن نطاقها على ( غزال الريم ) والذي يعد من الحيوانات النادرة جدا والمهددة بالانقراض في معظم أجزاء شبه الجزيرة العربية ، ويعيش غزال الريم على هيئة قطعان يصل عددها إلى 100 غزال، وتعتبر هذه الحيوانات مجترة فهي تأكل الأغصان الصغيرة وأجزاء الأعشاب، تلد الأنثى في فصلي الربيع والخريف. إلى جانب (المها العربي ) المنقرض كنوع طليق، ويعيش في الصحاري الرملية والحصوية في قطعان يصل عددها إلى 100 وتطوف مسافات طويلة بحثا عن الغذاء، تساعد حاسة الشم الحادة على تحديد مواقع النباتات الصحراوية وهو قادر على أكل جميع النباتات الصحراوية، ويتكاثر المها العربي طوال السنة.

وتتابع: من أنواع الحيوانات الشائعة والتي حوتها محمية الظليما (حية الرمل) حيث تعد أطول حية برية في الدولة، ولها قدرة على النمو إلى طول 155سم وهي ذات سم خفيف لا تشكل خطرا على الإنسان، وتتغذى على السحالي والثديات الصغيرة وتتسلق الأشجار بحثا عن صغار الطيور وتمتاز حية الرمل بسرعتها الكبيرة على كافة أنواع الأسطح. كما تتضمن على ( الأرانب البرية ) التي تنتشر في جميع أرجاء الجزيرة العربية، حيث يتغذى على الحشائش والبذور وأوراق النباتات، تنشط ليلاً ومهيأة بشكل جيد للمعيشة في المناطق التي يقل فيها الكساء الخضري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا